عـاجـل: مراسل الجزيرة: المعارضة السورية المسلحة تسيطر على بلدة شابور جنوب مدينة سراقب بريف إدلب

خمسة كواكب تصطف في عرض فلكي مبهر

جانب من مجرة درب التبانة كما ظهر في سماء إحدى ليالي صيف العام الماضي (الأوروبية)
جانب من مجرة درب التبانة كما ظهر في سماء إحدى ليالي صيف العام الماضي (الأوروبية)

ستكون لدى هواة الفلك خلال هذه الأيام فرصة رائعة لمشاهدة خمسة كواكب دفعة واحدة في سماء الليل، في حدث فلكي نادر لم يحدث منذ عام 2005. وهذه الكواكب هي عطارد وزهرة والمشتري والمريخ وزحل.

وشوهد هذا الاصطفاف أول مرة في بريطانيا قبيل فجر الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني الماضي، وسيستمر حتى صباح 20 فبراير/شباط الجاري. وبحسب علماء الفلك فإن أفضل وقت لمشاهدته كان صباح اليوم الجمعة.

وتشكل الكواكب الخمسة خطا مائلا من القمر إلى الأفق، وبوجود سماء صافية وبصر جيد، فإنه يمكن مشاهدتها بالعين المجردة.

وعلى من يأمل إلقاء نظرة على هذا الحدث الفلكي أن يختار بقعة مفتوحة من الأرض بعيدا عن المباني العالية وأضواء المدينة لتجنب التلوث الضوئي.

وسيظهر عطارد على ارتفاع ثلاث درجات فوق الأفق بما يعادل عرض ثلاثة إبهامات مع ذراع ممدودة، ولهذا سيكون رصده الأصعب بين الكواكب الخمسة.

أما أفضل وقت لمشاهدة هذه الكواكب فهو قبيل الفجر، ويفضل محاولة مشاهدة الزهرة أولا لكونه الألمع بينها، قبل البحث عن بقية الكواكب.

وينقل موقع صحيفة تلغراف عن الدكتور روبرت ماسي من جمعية "المجتمع الفلكي الملكي" البريطانية قوله إن رصد عطارد سيكون تحديا لأنه قريب من الأفق، وسيبدو على الأرجح كنجم، لكن سيكون من السهل مشاهدة الكواكب الأخرى قبل الفجر.

يذكر أن أربعة من الكواكب الخمسة كانت ظاهرة بالفعل للعيان في سماء الصباح الباكر في الأسابيع الأخيرة، لكن عطارد انضم إليها لأول مرة يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

كما سيظهر النجمان "العقرب" و"السنبلة" في القطاع ذاته من السماء، والذي سيفتقد فقط كوكبي أورانوس ونبتون من كواكب المجموعة الشمسية.

ويوضح ماس أن تلك الكواكب الخمسة لن تظهر في خط مستقيم تماما، لأنه في الواقع لا يحدث هذا أبدا في علم الفلك، وإنما ستظهر متناثرة.

المصدر : ديلي تلغراف