نجاح زراعة أوعية دموية بالطابعة المجسمة في القرود

نجاح التجربة في القرود يبشر بتطبيقها مستقبلا على البشر (الأوروبية)
نجاح التجربة في القرود يبشر بتطبيقها مستقبلا على البشر (الأوروبية)

نجح العلماء الصينيون في زرع أوعية دموية مصنعة من خلايا جذعية بالطابعة المجسمة في القرود، مما يمثل خطوة هامة نحو طباعة الأوعية الدموية وغيرها من الأعضاء الأخرى لعمليات الزرع البشرية وتغيير الطريقة التي يتطور بها الطب التجديدي.

يُشار إلى أن العلماء في أنحاء العالم يتسابقون لبناء الأعضاء بطريقة "التخليق الحيوي" ما يمكن أن يعوض النقص في أعضاء المتبرعين.

وقد نجحت إحدى هيئات الأبحاث الروسية مؤخرا في زراعة غدة درقية بتقنية الطباعة المجسمة في فأر.

وقد استخدم الباحثون الصينيون طابعة ثلاثية الأبعاد مليئة بحبر مصنوع من خلايا جذعية لطباعة نموذج للأوعية الدموية بطول سنتيمترين اثنين، ثم زرعت في صدور ثلاثين قردا.

وبعد شهر من عملية الزرع، نمت الخلايا الجذعية بالأوعية الصناعية وتحولت إلى أنواع مختلفة من الخلايا التي تشكل الأوعية الدموية الطبيعية، وبمرور الوقت أصبحت لا تختلف عن الأوعية الأصلية للقردة.

وقال كبير العلماء في المشروع جيمس كانغ إن الدراسة يمكن أن تفيد 156 مليون شخص في العالم سنويا ممن يحتاجون إلى أوعية دموية صناعية أو هياكل دعم للأوعية.

المصدر : فايننشال تايمز