أداة لإزالة الرسائل المتطفلة بتقويم "آي كلاود" في المتصفح‬

أطلقت أبل أول أداة لإزالة الرسائل المتطفلة بالتقويم بخدمة الحوسبة السحابية آي كلاود، إلا أنها تعمل بمتصفح الويب فقط (الألمانية)
أطلقت أبل أول أداة لإزالة الرسائل المتطفلة بالتقويم بخدمة الحوسبة السحابية آي كلاود، إلا أنها تعمل بمتصفح الويب فقط (الألمانية)

أشارت بوابة التقنيات "هايزه أون‫ لاين" إلى إطلاق شركة أبل أول أداة للتصدي للرسائل المتطفلة (Spam) ‫في التقويم بخدمة الحوسبة السحابية "آي كلاود".

‫وتتيح الأداة الجديدة للمستخدم إمكانية تحديد دعوات الفعاليات والأحداث ‫غير المرغوب فيها بأنها رسائل متطفلة ويتم إخفاؤها بعد ذلك، وبالتالي ‫يتمكن المستخدم من التخلص من الرسائل المتطفلة، التي ظهرت منذ ‫أسابيع.

ويقتصر عمل الأداة الجديدة على موقع الويب www.icloud.com، الذي ‫يمكن استدعاؤه بواسطة برامج التصفح، أما في التطبيقات المخصصة لنظام أبل ‫"آي أو أس" ونظام ماك "أو أس"، فإنه لا يمكن إزالة الرسائل المتطفلة ‫بأمان.

‫وإذا رغب المستخدم في إزالة دعوات للخصومات المزعومة من الهواتف الذكية ‫والحواسيب المكتبية، فيمكنه القيام بذلك من خلال حيلة سهلة، وذلك عن ‫طريق إنشاء تقويم جديد في تطبيق التقويم، وبعد ذلك تنقل المواعيد ‫والدعوات المشبوهة إلى هذا التقويم، وفي النهاية يحذف التقويم الذي ‫يشتمل على الرسائل المتطفلة.

‫وينصح الخبراء الألمان بعدم النقر على أية من الخيارات الثلاثة سواء ‫"القبول" أو "الاحتمال" أو "الرفض" في الرسائل المتطفلة، التي ترد إلى ‫التقويم، لأن هذا الإجراء سوف يوضح لمرسل هذه الرسائل أن المستخدم قد ‫استقبلها، ومن ثم يرسل المزيد من الرسائل المتطفلة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تصاعدت في العام المنصرم هجمات البريد التطفلي (spam mail) حيث رصد تقرير "اتجاهات أمن الإنترنت للعام 2007" الصادر عن شركة "أيرن بورت" تضاعفا في حجم البريد التطفلي، ليبلغ المتوسط اليومي نحو 65 مليار رسالة.

أعلن موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أمس توجهه إلى القضاء من أجل وضع حد للأفراد والشركات التي تساهم في نشر التغريدات الإعلانية المزعجة (سبام) في الخدمة، وذلك عبر رفع دعاوى على من قالت الشركة إنهم الخمسة الأكثر مساهمةً بنشر التغريدات المزعجة على الموقع.

رصدت "كاسبرسكي لاب" الشركة الروسية المتخصصة في مجال الأمن المعلوماتي تراجع كمية البريد المزعج "سبام" من مجمل الرسائل الإلكترونية في الربع الثالث من العام الجاري 2012.

دعت المفوضية الأوروبية إلى بذل جهود عالمية لمكافحة رسائل البريد الإلكتروني المتطفلة المعروفة باسم (سبام) والتي تبطئ انتقال المعلومات عبر أنظمة الكمبيوتر في أنحاء العالم. ومعظم الرسائل المزعجة تعلن عن منتجات ومن ضمنها خدمات اقتصادية، و24% منها رسائل تتعلق موضوعاتها بالإباحية، و6% رسائل تغري مستقبلها بأن يصبح ثريا وبسرعة.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة