باحثون سعوديون يطورون نظارة واقع افتراضي

نظارة واقع افتراضي على شكل كتاب، هي نتيجة أبحاث وتجارب في تطوير تطبيقات الواقع الافتراضي استمرت ثلاث سنوات، بدأها فريق من الباحثين في جامعة الملك عبد الله وانتهت إلى مشروع استثمار في التقنية.

تنقلك هذه النظارة من مكان إلى آخر كأنك في عين المكان، تارة مسافرا أو منخرطا في فصل دراسي أو أن تكون جزءا من لعبة تفاعلية عبر تقنية الواقع المعزز من خلال ربطها بتطبيقات الهواتف الذكية.

وأوضح مطور النظارة محمد الزايدي أنهم ركزوا في فريق العمل على تطوير تجربة المستخدم لتطبيقات الواقع الافتراضي وجعلها أكثر تفاعلية وذلك من خلال توفير أربعة موديلات متنوعة لنظارة بي ذير (Be There)، وهي السفر والألعاب والرياضة والتعليم.

ويمكنك مثلا أن تتجول في التاريخ الإسلامي من خلال هذه النظارة موصولة بهاتف ذكي في تجربة مختلفة.

ويراهن مطورو النظارة على سهولة استخدامها وكلفتها الرخيصة وانتشارها في السوق المحلية، وذلك لمواجهة منتجات شبيهة لشركات عالمية.

وقال مدير التقنية في المشروع بيتر راوتك إنها الأسهل في الاستخدام وقابلة للطي وتأتي في أحجام صغيرة ويمكن تغليفها ووضعها في أطر كبيرة مما يسمح بإضافة مزيد من التصاميم.

هذه التجربة الجديدة تأتي ضمن تطوير المشاريع البحثية ونقلها إلى منتجات تجارية كانت قد بدأتها جامعة الملك عبد الله كجزء من خطتها لدعم اقتصاد المعرفة في السعودية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في طريقة مبتكرة، كرمت بلدية أمستردام شابا سعوديا بنشر صوره في شوارعها الرئيسية ضمن حملة تهدف لتقدير جهود شخصيات من جنسيات مختلفة خدمت المدينة وقدمت قصص نجاح متنوعة.

نجح الحاسوب “شاهين 2″، الذي تضمه جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، في أن يحجز مكانه ضمن قائمة الحواسيب العملاقة العشرة الأقوى في العالم، ليصبح الأول في منطقة الشرق الأوسط.

المزيد من اكتشافات واختراعات
الأكثر قراءة