هل سيكون "سيرفس فون" مفاجأة مايكروسوفت المدوية؟

تجربة مايكروسوفت مع هواتف لوميا كانت متواضعة جدا مقارنة بهواتف أندرويد وآيفون (الأوروبية)
تجربة مايكروسوفت مع هواتف لوميا كانت متواضعة جدا مقارنة بهواتف أندرويد وآيفون (الأوروبية)

ينتهي بنهاية هذا العام عقد استحواذ مايكروسوفت على قطاع الهواتف المتنقلة لشركة نوكيا التي ستسترجع علامتها التجارية في الهواتف الذكية، الأمر الذي قد يشير إلى أن مايكروسوفت قد تتخلى عن طرح هواتف جديدة بعد تجربتها المتواضعة مع سلسلة هواتف ويندوز، لكن ربما لا يكون هذا هو واقع الحال.

إذ تنتشر على الإنترنت منذ فترة شائعات قوية تقول إن مايكروسوفت تعمل حاليا على بناء هاتف ذكي جديد بنظام ويندوز 10 يحمل اسم "سيرفس فون" على غرار أجهزة سيرفس الأخرى التي طرحتها الشركة مؤخرا، وبابتعاد عن اسم "لوميا" الذي حملته هواتف ويندوز السابقة.

وبحسب الشائعات، فإن هاتف مايكروسوفت الجديد سيحل مكان آيفون بوصفه "نجم" الهواتف الذكية الجديد، ولم تؤكد مايكروسوفت أو تنكر أيا من تلك الشائعات، الأمر الذي زاد أنصارها وعالم التقنية إثارة.

وتقول التقارير إن "سيرفس فون" سيستهدف رجال الأعمال والشركات، ويتوقع أن يكون منتجا ضخما للشركة وربما يغير مصيرها في سوق الهواتف الذكية الذي تهيمن عليه آبل وسامسونغ.

‪ويندوز سيرفس الجديد سيدعم وفقا للإشاعات برامج ويندوز 32 بتا التي اعتاد الناس استخدامها في حواسيبهم‬ (الأوروبية-أرشيف)

أحدث ما يتردد بشأن "سيرفس فون":
بحسب التقارير، فإن الشركة ستطرح ثلاثة نماذج من هذا الهاتف الأول رخيص نسبيا للمستهلكين والثاني لرجال الأعمال والثالث للمتحمسين للتقنية.

سيأتي النموذج الأساسي بذاكرة (رام) بحجم أربعة غيغابايتات وسعة تخزين داخلية بحجم 64 غيغابايتا، في حين سيأتي النموذج المتوسط بذاكرة بحجم ستة غيغابايتات وسعة تخزين بحجم 128 غيغابايتا.

وتقول التقارير إن الهاتف سيأتي بكاميرا خلفية بدقة عشرين ميغابكسلا مع عدسات "كارل زيس" الشهيرة، وسيديره معالج إنتل "كابي ليك" من الجيل السابع الذي لم يطرح بعد، وسيعمل بنظام التشغيل "ويندوز 10 ردستون".

وسيأتي الهاتف -وفقا للتقارير- مرفقا بقلم ستايلس عالي الدقة ولوحة مفاتيح قابلة للإزالة لاستخدامها في جلسات الطباعة الطويلة بهدف زيادة إنتاجية المحترفين ورجال الأعمال.

كما سيأتي الهاتف بقارئ للبصمة مدمجا بالشاشة، وذلك استنادا إلى آخر براءة اختراع تقدمت بها مايكروسوفت.

أما أكثر المزايا إثارة فهي ما يقال عن دعم الهاتف تطبيقات ويندوز 32 بتا، حيث تقول التقارير إن "سيرفس فون" سيكون قادرا على تشغيل برامج ويندوز القديمة التي اعتاد الناس تشغيلها على حواسيبهم، مما سيمنح مستخدمي أجهزة آيفون وأندرويد الذريعة الكافية للتحول إلى هواتف ويندوز.

وبالنسبة لسعر الهاتف فتشير التقارير إلى أنه سيتراوح بين 699 دولارا بالنسبة للنموذج الأساسي و1100 دولار للنموذج عالي المواصفات، وقد تطرحه الشركة في أبريل/نيسان 2017. 

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة