سامسونغ تؤكد سلامة هواتف غلاكسي إس7

سامسونغ أكدت أن حالات فشل البطارية في غلاكسي إس7 وإس7 إيدج ناجمة عن ضرر خارجي شديد (رويترز)
سامسونغ أكدت أن حالات فشل البطارية في غلاكسي إس7 وإس7 إيدج ناجمة عن ضرر خارجي شديد (رويترز)

قالت شركة سامسونغ إنه لا يوجد دليل على فشل البطارية الداخلية في هواتف غلاكسي إس7 أو إس7 إيدج، وذلك ردا على تقارير جديدة تحدثت عن اشتعال بطارية هذين الهاتفين.

فقد ظهرت الشهر الماضي تقارير مستقلة من الفلبين وكندا تحدثت عن مخاوف من أن تكون هواتف غلاكسي إس7 إيدح عرضة لأعطال فنية مماثلة للأعطال التي أصابت غلاكسي نوت 7.

كما أضاف تقرير آخر صدر من كندا في وقت سابق من هذا الشهر مزيدا من المصداقية لهذا الاحتمال، الأمر الذي دفع الشركة الكورية الجنوبية إلى إصدار بيان رسمي حول الموضوع.

وجاء في البيان أن سامسونغ "تؤكد وبشدة جودة وسلامة عائلة هواتف غلاكسي إس7، حيث لم تكن هناك أي حالات مؤكدة لفشل البطارية الداخلية لهذه الأجهزة".

وأضاف البيان أنه يوجد أكثر عشرة ملايين جهاز من هذه الفئة بيد المستخدمين في الولايات المتحدة، وأن الحالات التي ظهرت كانت ناجمة عن ضرر خارجي شديد، مؤكدة أنه من المستحيل تحديد السبب الحقيقي وراء وقوع أي من هذه الحوادث حتى تحصل على هذه الأجهزة وتفحصها.

وتلقت أجهزة غلاكسي إس7 وإس7 إيدج العديد من المراجعات الإيجابية عند إطلاقها في مارس/آذار الماضي، ولم تكن هنالك حتى وقت قريب أي دلائل تشير إلى وجود أي شيء خاطئ مع هذه الأجهزة حتى ظهور التقارير السابقة.

وتكافح سامسونغ كثيرا لتحسين صورتها وتعويض خسائرها الفادحة بعد الضرر الذي ألحقته بها هواتف غلاكسي نوت 7 التي طرحتها أوائل أغسطس/آب الماضي، وكانت تلك الهواتف حصلت على العديد من المراجعات الإيجابية قبل أن تبدأ التقارير بانفجار البطارية واشتعال الهواتف بالظهور، الأمر الذي قاد في نهاية المطاف إلى سحب الهاتف من الأسواق ووقف تصنيعه نهائيا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

كشف مهندس بارز في سامسونغ ديسبلاي عن أن الشركة تركز جهودها على تطوير شاشة تغطي هاتف سامسونغ المقبل غلاكسي أس8 بالكامل تقريبا، وبحيث يتم بمرحلة لاحقة دمج حساس البصمة بالشاشة.

تعرضت سامسونغ لأضرار فادحة في علامتها التجارية وأرباحها لهذا العام بعد إخماد وهج هاتفها النوت 7 سيئ الحظ، لكن حوادث اشتعال الهواتف واسترجاعها لم تقتصر على سامسونغ وحدها.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة