المتابعة المستمرة لتنبيهات البريد الإلكتروني تثير التوتر

epa04485694 A man holds two mobile phones in Havana, Cuba, 11 November 2014. Cuban Telecommunications Company, ETECSA, announced that it will allow Cubans to register up to three cell phone lines as part of its policies to make flexible services, according to local media. EPA/ERNESTO MASTRASCUSA
رسائل البريد الإلكتروني سلاح ذو حدين (الأوروبية)

سر السعادة هو تجاهل سيل رسائل البريد الإلكتروني الذي يصلك بدون توقف وذلك بإغلاق هذا التطبيق لأن التحديثات المستمرة -وفقا لتحذير علماء النفس- تشكل "مصدرا ساما من التوتر".

فقد كشف بحث جديد أن هذا الأمر أنشأ ثقافة تجعل الناس يشعرون بضرورة ارتباطهم المستمر بالعمل، ونتيجة لذلك ترسخ نوع من "القواعد التنظيمية غير المكتوبة" بأماكن العمل، وطور الموظفون عادات تؤثر سلبا في حياتهم العاطفية.

ووجدت الدراسات أن التفحص المستمر وقراءة رسائل البريد الإلكتروني بسبب وجود "الإخطارات بالضغط push notifications" (خاصية تنشأ من الخادم نفسه) تنبه المستخدم بالرسائل الجديدة حتى عندما لا يكون داخل تطبيق البريد، مما يسبب علامات التوتر والقلق.

الضغط الناجم عن البريد الإلكتروني يكون بأعلى مستوياته بين الشباب ويتناقص بشكل مطرد مع التقدم بالسن

ولهذا ينصح الخبراء بأن غلق تطبيق البريد بالهاتف النقال يخفف القلق والتوتر داخل وخارج العمل. وأن يكون استخدام البريد عندما ينوي الشخص ذلك، وليس لأنه يعمل في الخلفية فقط.

ويشير تقرير نفسي لتجارب الناس بأماكن العمل، أجراه مركز متخصص في لندن، إلى أن رسائل البريد الإلكتروني سلاح ذو حدين، فهي توفر وسيلة مفيدة للاتصال لكنها يمكن أن تكون أيضا مصدر قلق.

ووجد الباحثون أن اثنين من أكثر العادات المثيرة للتوتر ترك البريد مفتوحا طوال اليوم ومراجعة الرسائل في الصباح الباكر وفي ساعة متأخرة من الليل.

وطبقا لنتائج الدراسة فإن الضغط الناجم عن البريد الإلكتروني يكون في أعلى مستوياته بين الشباب، ويتناقص بشكل مطرد مع التقدم في السن. والعاملون بمجال تكنولوجيا المعلومات والتسويق والعلاقات العامة وشبكة الإنترنت ووسائل الإعلام هم الأكثر تأثرا بتوتر البريد الإلكتروني.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

أبرز مواقع التواصل الاجتماعي social media

قد يتساءل بعض المستخدمين عما سيحصل لأصولهم الرقمية مثل حسابات البريد الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي، لكن إلى الآن لا توجد سياسة محددة إزاء هذا الأمر الذي بدأ يتفاعل في الولايات المتحدة، وتعتمد كل شركة إنترنت على سياساتها الخاصة.

Published On 5/12/2013
epa03193926 Former US President Jimmy Carter speaks during a forum at the 12th World Summit of Nobel Peace Laureates at the University of Illinois at Chicago in Chicago, Illinois, USA 23 April 2012. The three day event is themed 'Speak up, Speak Out for Freedom and Rights' with a focus on engaging and empowering youth to action. EPA/TANNEN MAURY

قال الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إنه يفضل كتابة رسائله وإرسالها بالبريد العادي بدلا من استخدام البريد الإلكتروني خوفا من التجسس عليه من قبل وكالات الاستخبارات الأميركية.

Published On 23/3/2014
epa01744260 An Indonesian customer sits in front of computer and views the Facebook homepage at an internet cafe in Jakarta on 28 May 2009. Around 700 ulama or Islamic religious leaders have issued an edict to limit use of the popular Internet networking site Facebook in Indonesia. However, it seems that many people from the country, which has the world's largest Muslim population, use Facebook often and it is growing in popularity. Facebook has now become an important work and social tool for some religious leaders. Irrespective of the religious edict, Facebook has become the most visited website in Indonesia. EPA/ADI WEDA

إتقان استخدام الحاسب الآلي على اختلاف أنواعه ليس من الأمور الصعبة، لكن وظائفه لا تتوقف عند تصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، أو إرسال واستقبال البريد الإلكتروني.

Published On 15/8/2015
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة