غوغل تأمل العودة إلى الصين بعد غياب

A handout image made available by Google on 01 September 2015 shows Google's new logo, which was introduced on 01 September 2015. EPA/GOOGLE / HANDOUT
خدمات غوغل تعرضت للحجب في الصين منذ عام 2012 بحجة انتهاكها قوانين البلاد (الأوروبية)

قال موقع ذي إنفورميشن الإلكتروني إن شركة غوغل الأميركية تتوقع عودتها إلى الصين في المستقبل القريب بعد غياب استمر خمس سنوات.

وأضاف الموقع -نقلا عن مصدر وصفه بالمطلع- أن الشركة تأمل في الحصول على موافقة الحكومة الصينية على نسخة خاصة بالصين من متجر تطبيقات غوغل للهواتف الذكية (بلاي ستور) بحيث تطلقها هذا الخريف.

وبحسب المصدر فإن غوغل أكدت للسلطات الصينية أنها ستلتزم بالقوانين المحلية وتوقف تطبيقات بلاي ستور التي تعترض عليها الحكومة.

كما أن الشركة تعتزم تقديم حوافز للشركات المصنعة للهواتف حتى تطور الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد تمشيا مع أحدث نسخها لنظام التشغيل، مشيرا إلى أن شركة هواوي الصينية من أبرز المرشحين لتبني متجر غوغل في هواتفها التي تطرحها في الصين.

وكانت غوغل تخلت في عام 2010 عن طرح معظم خدماتها في الصين إثر مخاوف من هجمات إلكترونية ومحاولات فرض الرقابة عليها.

ورغم أن الوضع لم يتغير بالصين كثيرا منذ ذلك التاريخ، لكن يبدو أن غوغل لا تستطيع الاستمرار بتجاهل السوق التقنية الصينية الهائلة، فمنافستها شركة آبل على أي حال موجودة في تلك السوق بهواتفها ومتجر تطبيقاتها ويتوقع أن تصبح الصين سوقها المهيمن.

ولم يصدر تعقيب من غوغل بعد على هذه الأنباء.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أكدت شركة غوغل أن جميع خدماتها في الصين قد حجبت -بما فيها محرك البحث وبريد جيميل وخرائط غوغل- ما بين مساء الجمعة وحتى اليوم السبت، تزامناً مع المؤتمر الثامن عشر للحزب الشيوعي الذي يعقد مرة واحدة كل عشر سنوات.

10/11/2012

دخلت شركة غوغل مرحلة جديدة في معركة الرقابة مع الحكومة الصينية، حيث أضافت خدمة في محرك بحثها تحذر المستخدمين في الصين عند قيامهم بالبحث عن عبارة من العبارات التي تفرض الحكومة رقابة عليها وتقترح عليهم عبارات بديلة.

3/6/2012

أعلنت شركة غوغل أن السلطات الصينية تتدخل في خدمة البريد المقدمة من الشركة (Gmail) مما يصعب على المشتركين الدخول إلى بريدهم من الصين.

21/3/2011

كشف موقع ويكيليكس برقيات دبلوماسية أميركية مفادها أن القرصنة على موقع غوغل -التي دفعت الشركة للخروج فترة قصيرة من الصين- كان يشرف عليها عضوان في الحزب الشيوعي الصيني.

5/12/2010
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة