طائرة المستقبل.. لندن-نيويورك في ساعة

المحرك الجديد من ابتكار شركة إيرباص الفرنسية (رويترز)
المحرك الجديد من ابتكار شركة إيرباص الفرنسية (رويترز)

وافق مكتب البراءات والعلامات التجارية بالولايات المتحدة على تسجيل براءة اختراع محرك طائرة ركاب فائق السرعة يمكن أن يقطع المسافة بين لندن ونيويورك في ساعة واحدة.

وينطوي الاختراع الجديد على توليفة بين محركين، محرك نفاث ومحرك صاروخي.

وتأمل شركة صناعة الطائرات الأوروبية (إيرباص) أن تفوق الطائرة الجديدة ضعف سرعة الطائرة كونكورد التي كانت تطير بسرعة 2173 كلم في الساعة قبل إحالتها إلى التقاعد عام 2003.

يُشار إلى أن الرحلة التجارية العادية بين المدينتين تستغرق نحو سبع ساعات.

وبفضل المحرك الجديد، تهدف إيرباص إلى ضغط مسافة الرحلة بين باريس وسان فرانسيسكو، التي تقدر بنحو 9000 كلم، إلى ثلاث ساعات.

وتركز الشركة -مقرها في تولوز بفرنسا- في تسويقها للطائرة الجديدة أساسا على رجال الأعمال وكبار الشخصيات. لكنها ترى لها مستقبلا أيضا بالعمليات العسكرية، وعلى سبيل المثال "الاستطلاع الإستراتيجي والنقل الفائق السرعة للبضائع العالية القيمة والقوات الخاصة المجهزة".

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

نجحت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في إطلاق تجريبي لمركبة تبلغ سرعتها سبعة أمثال سرعة الصوت على ارتفاع عال فوق المحيط الهادي. والتجربة هي الأولى التي يستخدم فيها محرك نفاث تضاغطي يعمل بإشعال الوقود الممزوج مع الهواء المضغوط في تسيير مركبة بمثل تلك السرعة العالية.

28/3/2004
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة