العثور على كوكب جديد شبيه بالأرض

الكوكب الجديد يوجد على بعد 1400 سنة ضوئية في مجموعة شمسية تعرف بـ"الدجاجة" (الأوروبية)
الكوكب الجديد يوجد على بعد 1400 سنة ضوئية في مجموعة شمسية تعرف بـ"الدجاجة" (الأوروبية)

عثرت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) على كوكب خارج النظام الشمسي يكاد يكون مماثلا للأرض, ويعتقد العلماء أنه أكبر من الأرض بنحو 60%, ويوجد على بعد 1400 سنة ضوئية في مجموعة نجمية تعرف بمجموعة الدجاجة.
 
وقال العلماء إن الكوكب الجديد الذي أطلق عليه اسم "كيبلر-452 بي" تم اكتشافه باستخدام المنظار الفضائي "كيبلر", وأضافوا أنه يوجد في منطقة يمكن السكنى فيها بالقرب من نجم آخر يشبه الشمس، كما أن الماء على ظهر ذلك الكوكب يمكن أن يكون سائلا وهو شرط أساسي لوجود الحياة.

وسبق أن رصدت كواكب قريبة من الأرض في الحجم لكن "كيبلر-452 بي" يدور حول نجم شديد الشبه بالشمس, وعلى مسافة تقارب مدار الأرض.
 
وأكد جيف كوفلين -وهو عالم في أبحاث كيبلر بمعهد سيتي في ماونتن فيو بولاية كاليفورنيا- أن العثور على كوكب شبيه بالأرض ويماثلها بالحجم ودرجة الحرارة, ويدور حول نجم يشبه الشمس يعتبر تقدما هائلا.

ووفقا لحجمه يعتقد العلماء أن "كيبلر-452 بي" كوكب صخري ويشبه الأرض ويقع على مسافة مناسبة لوجود مياه سطحية سائلة يعتقد أنها ضرورية للحياة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رصد تلسكوب الفضاء كبلر التابع للوكالة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) كوكبا صخريا عملاقا يبلغ ضعف حجم الأرض وكتلته تفوقها بنحو عشرين مرة.

استطاع فريق من العلماء في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) تحديد موقع كوكب جديد يعتقد أنه الأبعد والأكثر برودة ضمن النظام الشمسي. ويعتقد العلماء أن هذا الإنجاز هو الأهم منذ اكتشاف كوكب بلوتون. وسيعلن الفريق في وقت لاحق عن تفاصيل الاكتشاف.

أعلنت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) اكتشاف كوكب جديد، يعد أكثر الكواكب المكتشفة شبها بالأرض، يدور حول نجم يبعد 600 سنة ضوئية، وهو اكتشاف مهم ضمن المساعي المتواصلة لمعرفة هل توجد حياة وراء المجموعة الشمسية؟

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة