الصين تحظر إنشاء حسابات إنترنت بأسماء وهمية

FILE - In this March 12, 2010 file photo, people use computers at an Internet cafe in Fuyang, in central China's Anhui province. The number of online microblog users in China dropped by more than 27.8 million in 2013, marking the first major decline in popularity of a social media genre that has offered a way to share unfiltered information in a country with strict controls, China Internet Network Information Center said in an annual report Thursday, Jan. 17, 2014. (AP Photo/File)
القرار الصيني يأتي في ظل نظام مراقبة قوي للسيطرة على محتوى الإنترنت في البلاد (أسوشيتد برس)

أعلنت هيئة صينية للرقابة على الإنترنت أمس الأربعاء أن الصين سوف تحظر اعتبارا من الأول من مارس/آذار القادم أي حساب في مواقع التواصل أو أي موقع إنترنت لا يستخدم صاحبه اسمه الحقيقي عند التسجيل فيه عبر الإنترنت.

وحاولت الصين مرارا مطالبة مستخدمي الإنترنت تسجيل حساباتهم باستخدام أسمائهم الحقيقية، لكن الاستجابة لتلك المطالب كانت متفاوتة حيث ينشئ عادة العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حسابات بأسماء وشخصيات بارزة للسخرية منها.

وأوضحت "إدارة الفضاء الافتراضي في الصين" (سي أي سي) على موقعها على الإنترنت أن الحظر على انتحال الشخصية يشمل الحسابات التي تنتحل أسماء هيئات حكومية، مثل مكافحة الفساد الصينية، ووكالات إخبارية، مثل "صحيفة الشعب اليومية" الحكومية، فضلا عن الحسابات التي تنتحل شخصيات الزعماء الأجانب مثل الرئيس الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين.

وقالت إدارة الفضاء الافتراضي إن اللوائح الجديدة جزء من الجهود الرامية لفرض استخدام الأسماء الحقيقية عند التسجيل على مستخدمي الإنترنت، ووقف انتشار شائعات على الشبكة العنكبوتية.

وأضافت أنه سيكون على شركات الإنترنت مسؤولية تطبيق هذه القواعد. ومن بين هذه الشركات "تنسنت" التي تدير خدمات تراسل فوري ذات شعبية واسعة مثل "وي تشات" و"كيو كيو"، فضلا عن مشغل خدمة التدوين المصغر "ويبو" والعديد من المنتديات على الإنترنت.

ويعرف عن الصين أنها تدير آلية للرقابة على الإنترنت تعد الأكثر تطورا في العالم، وتعرف باسم "الجدار الناري العظيم"، لحظر أي صفحات تخالف التوجهات السياسية للدولة أو تنشر آراء وأفكارا معارضة.

وتعد مواقع التواصل فيسبوك وتويتر ويوتيوب إلى جانب محرك البحث غوغل وبريد جيميل الإلكتروني من أبرز مواقع وخدمات الإنترنت المحظورة في الصين حاليا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

(FILE) A file picture dated 30 July 2010 shows a Chinese internet user doing a search on Google's search engine in an internet cafe in Beijing, China. According to media reports on 03 June 2014, some Google services have been blocked or disrupted in China, ahead of the 25th anniversary of the Tiananmen Massacre. EPA/HOW HWEE YOUNG *** Local Caption *** 02266670

يزداد عدد مدمني الإنترنت بالصين بشكل كبير عاما بعد عام, وازداد معهم عدد المراكز والعيادات المتخصصة بالعلاج الذي يتسم بقساوته كونه يجبرهم على التقيد بقوانين صارمة طيلة أشهر.

Published On 25/1/2015
epa02597189 a photo dated 30 july 2010 made available on 23 february 2011 of chinese people using computers in an internet cafe in beijing, china

ذكر تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال أن الصين تطور نظاما قويا للمراقبة، والسيطرة على الإنترنت، يمنح المسؤولين قدرات أكبر لمنع ظهور المواقع المحجوبة، ومنها فيسبوك وغوغل وتويتر.

Published On 1/2/2015
(FILE) A file picture dated 30 July 2010 shows a Chinese internet user doing a search on Google's search engine in an internet cafe in Beijing, China. According to media reports on 03 June 2014, some Google services have been blocked or disrupted in China, ahead of the 25th anniversary of the Tiananmen Massacre. EPA/HOW HWEE YOUNG *** Local Caption *** 02266670

حجبت الصين خدمة بريد جيميل عن المسخدمين في البلاد دون إبداء الأسباب، وهبط معدل الوصول إلى الخدمة إلى الصفر رغم أن وزارة الخارجية الصينية نفت علمها بوجود مثل هذا الحجب.

Published On 29/12/2014
epa04237231 (FILE) A file picture dated 30 July 2010 shows a Chinese internet user doing a search on Google's search engine in an internet cafe in Beijing, China. According to media reports on 03 June 2014

قالت وسائل الإعلام الصينية الرسمية إن القوات المسلحة ستعزز أمنها الإلكتروني وتسرع عملية التطوير المحلي لبرامج الحاسوب، في إطار سعي أكبر جيش في العالم لمعالجة نقاط ضعفه التقنية المحتملة.

Published On 9/10/2014
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة