كوالكوم تطور معالجا للخوادم بـ24 نواة

Visitors walk past the Qualcomm stand at the Mobile World Congress in Barcelona, February 24, 2014. The world's biggest mobile brands will jostle for the spotlight at the premier mobile industry event this week in Spain, but away from the glitzy displays chipmakers will be preoccupied with China, the largest mobile market on the planet. From Qualcomm and Intel to MediaTek , Marvell and Broadcom, the suppliers of the crucial components that power smartphone applications and drive high-speed wireless connections are scrambling to capitalize on opportunities taking shape as Chinese brands and telecoms carriers such as China Mobile gear up for 4G LTE, or Long-Term Evolution. REUTERS/Albert Gea (SPAIN - Tags: BUSINESS TELECOMS)
تستهدف كوالكوم في مشروع معالجها الجديد الخوادم في مراكز البيانات (رويترز-أرشيف)

استعرضت شركة كوالكوم الأميركية المتخصصة في تصميم معالجات الأجهزة الذكية، معالجا جديدا يضم 24 نواة مركزية، أطلقت عليه اسم "منصة تطوير الخوادم" (أس.دي.بي).

وتم تصميم المعالج الجديد وفق معمارية "آرم" بتقنية 64 بتا، وهو موجه إلى أجهزة الخوادم في مراكز البيانات لا إلى الهواتف المحمولة كما هي عادة المعالجات التي تصنعها الشركة.

وتعتبر كوالكوم من الشركات الرائدة في مجال صناعة معالجات الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، وتعد سلسلة معالجات "سنابدراغون" التي تطورها أحد أهم أسباب نجاح الشركة، وهي مستخدمة في معظم الأجهزة الذكية الحالية لكبرى شركات التقنية.

وتحتوي مراكز البيانات اليوم على مجموعات ضخمة من الخوادم وأجهزة التخزين، والتي تتواجد عادة ضمن أماكن تضم أحدث المرافق التي بنيت خصيصا للتعامل مع متطلبات الطاقة والحرارة اللازمة لمجموعة الصفوف المتراصة من الخوادم.

وتحتاج هذه المراكز إلى كميات كبيرة من الكهرباء كما أنها تولد الكثير من الحرارة، وهنا تأتي فائدة المعالجات العاملة وفق معمارية "آرم" المعروفة باستهلاكها القليل للطاقة وتوليدها الحرارة ضمن الحد الأدنى، حيث تتوجه الدراسات إلى استخدام مثل هذه المعالجات ضمن الخوادم في مراكز البيانات.

وليس واضحا إن كان الإصدار التجريبي من المعالج "أس.دي.بي" يستخدم النوى القياسية المعروفة "كورتكس-أي57" أو "كورتكس-أي72″، لكن المعروف أن الإصدار النهائي منه سيستخدم نوى من تصميم كوالكوم.

ويعرف أن كوالكوم تعمل على أنوية جديدة مخصصة للهواتف من أجل معالجها الجديد "سنابدراغون 820″، لكنها تؤكد أن معالجات "أس.دي.بي" لن تستخدم أنوية سنابدراغون، وأنها تعمل على إنتاج نوعين مختلفين من الأنوية المعتمدة على معمارية 64 بتا لمعالجات "آرم".

وما يزال هناك الكثير من علامات الاستفهام حول أداء النوى الجديدة وإنتاجها الحراري، كما أن كوالكوم لم تكشف عن ماهية عملية التصنيع التي تستخدمها لإنتاج هذه الرقائق، ولا أي تفاصيل عن سرعة هذه النوى وترددها أو ذاكرتها المؤقتة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

(FILE) A file photo dated 07 August 2013 showing Steve Mollenkopf, Qualcomm chief operating officer speaking at the launch of the new LG G2 phone in New York, New York, USA. China has imposed a record fine of 6.09 billion yuan (994 million dollars) on mobile chip maker Qualcomm Inc following an anti-trust probe, state media said 10 February 2015. The National Development and Reform Commission said the US firm was found to have abused its market dominance and limited competition by charging too much for its technology licences. The watchdog required the company to modify its licensing practices in the country but allowed it to continue with its basic business model. Qualcomm's chips run most of the world's smartphones and the company gets the majority of its profit from patent-licensing fees. The company said in a statement it would not challenge the ruling.

كشفت كوالكوم عن الجيل الثالث من تقنية الشحن السريع الخاصة بالأجهزة الذكية التي تعتمد معالجاتها من نوع سنابدراغون، وقالت إن التقنية الجديدة تتيح شحن الهاتف بنسبة 80% خلال 35 دقيقة.

Published On 16/9/2015
A logo sits illuminated outside the Qualcomm Inc. pavilion at the Mobile World Congress in Barcelona, Spain, on Monday, March 2, 2015. The event, which generates several hundred million euros in revenue for the city of Barcelona each year, also means the world for a week turns its attention back to Europe for the latest in technology, despite a lagging ecosystem.

تستعد شركة كوالكوم الأميركية لطرح معالج بعشر نويات للأجهزة الذكية، سيكون الأول من نوعه ما لم تسبقها إلى ذلك شركة ميدياتك التي أعلنت نيتها طرح معالج مماثل قبل نهاية العام.

Published On 12/5/2015
A logo sits illuminated outside the Qualcomm Inc. pavilion at the Mobile World Congress in Barcelona, Spain, on Monday, March 2, 2015. The event, which generates several hundred million euros in revenue for the city of Barcelona each year, also means the world for a week turns its attention back to Europe for the latest in technology, despite a lagging ecosystem.

كشفت شركة كوالكوم عن أحدث جيل من معالجاتها للأجهزة الذكية، وهو سنابدراغون 820 الذي تؤكد الشركة بأنه سيكون منصة للحوسبة الإدراكية، بمعنى أنه سيتمتع بإمكانيه توقع احتياجات المستخدمين وتصرفاتهم مقدما.

Published On 3/3/2015
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة