توشيبا تطلق سماعة لاسلكية للتحدث الحر

السماعة الجديدة تتصل بالأجهزة المتوافقة معها عن طريق تقنية البلوتوث أو تقنية اتصالات المجال القريب (الألمانية)
السماعة الجديدة تتصل بالأجهزة المتوافقة معها عن طريق تقنية البلوتوث أو تقنية اتصالات المجال القريب (الألمانية)

كشفت شركة توشيبا اليابانية عن سماعة لاسلكية صغيرة مزودة بوظيفة التحدث الحر للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية.

وأوضحت الشركة أن السماعة "تي واي-دبليو إس بي 52 إي يو" (TY-WSP52EU) الجديدة تتصل بالأجهزة المتوافقة معها عن طريق تقنية البلوتوث أو تقنية اتصالات المجال القريب "إن إف سي"، ويمكن أن تعمل لمدة 13 ساعة متواصلة.

وأضافت توشيبا أن السماعة الصندوقية -التي يبلغ طول حافتها 7 سم- تعمل بقدرة 2 وات، ويمكن استعمال السماعة اللاسلكية بمثابة أداة للتحدث الحر أثناء المؤتمرات الهاتفية بفضل الميكروفون المدمج.

كما تطرح الشركة اليابانية السماعة اللاسلكية الجديدة بقدرة عشرة واطات للاستخدام في الغرف ذات المساحات الكبيرة. وقد أعلنت إطلاق كلا الطرازين في الأسواق باللون الأبيض والأسود والجوزي مع حلول نهاية العام الجاري، ولم تفصح عن أي بيانات بخصوص التكلفة المتوقعة.

 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت شركة باناسونيك اليابانية عن سماعة رأس لا تعزل المستخدم عن البيئة المحيطة. وقالت إنها تنقل إشارات الصوت إلى الأذن عن طريق الاهتزازات عبر عظام الجمجمة.

أزاحت شركة كوزينوس للصناعات الإلكترونية النقاب عن نموذج أولي من جهاز إلكتروني جديد على شكل سماعة أذن لقياس نبضات القلب، وهو جهاز يثبت على الأذن.

طور باحثون من جامعة بريطانية تطبيقا لهاتف آيفون يحوّله إلى سماعة طبية. ويستعين التطبيق بالميكروفونات المدمجة في آيفون والتي تتميز -حسب الباحثين- بجودتها العالية، ويتولى خفض الترددات المزعجة بالنسبة للمستخدم بما يعمل على تحسين نقاء الصوت.

حصلت سماعة هاتف محمول جديدة عازلة للإشعاعات صممها مهندس صيني على براءة اختراع من أمانة المنظمة العالمية للملكية الفكرية. وبينت نتائج الاختبارات أن مستخدم هذه السماعة يستقبل 1.2 مللي غاوس (mg) من الإشعاعات مقارنة بـ63 مللي غاوس بالسماعة العادية و19.8 في البلوتوث.

المزيد من حاسوب
الأكثر قراءة