باحث: طائرات الركاب عرضة لخطر هجمات الإنترنت

روبن سانتامارتا: بالإمكان قرصنة أجهزة الاتصال بالقمر الاصطناعي على طائرات الركاب عبر "واي فاي" وأنظمة الترفيه الداخلية بالطائرة (غيتي/الفرنسية)
روبن سانتامارتا: بالإمكان قرصنة أجهزة الاتصال بالقمر الاصطناعي على طائرات الركاب عبر "واي فاي" وأنظمة الترفيه الداخلية بالطائرة (غيتي/الفرنسية)

قال باحث في مجال أمن الإنترنت إنه توصل لطريقة لقرصنة أجهزة الاتصال بالقمر الاصطناعي على طائرات الركاب عبر إشارات الإنترنت اللاسلكي (واي فاي) وأنظمة الترفيه الداخلية على الطائرة.

ويرى مراقبون أن مزاعم من هذا القبيل إذا تأكدت قد تؤدي إلى مراجعة أمن الطائرات.

ومن المقرر أن يكشف الباحث روبن سانتامارتا -وهو استشاري لدى شركة "آي أو أكتف" لأمن الإنترنت- التفاصيل التقنية لبحثه في مؤتمر "بلاك هات" للقرصنة في لاس فيغاس هذا الأسبوع.

وقال سانتامارتا (32 عاما) "إن هذه الأجهزة مفتوحة على مصراعيها والهدف من هذا الحديث هو المساعدة في تغيير الوضع".

وذكر ممثلون من شركات في هذا المجال أنهم راجعوا بحث سانتامارتا، وأكدوا بعض نتائجه، لكنهم هوّنوا من حجم المخاطر.

يذكر أن مؤتمر "بلاك هات" يعقد سنويا ويلتقي فيه آلاف القراصنة وخبراء الأمن لمناقشة التهديدات الجديدة لأمن الإنترنت وتحسين إجراءات الأمن.

ويتوقع أن يحظى العرض الذي سيقدمه سانتامارتا يوم الخميس المقبل بواحدة من أعلى نسب المشاهدة، وسيتناول العرض نقاط الضعف في أنظمة الاتصالات بالقمر الاصطناعي المستخدمة أثناء الطيران وفي صناعات أخرى.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ذكر تقرير لشركة متخصصة في أبحاث الأمن المعلوماتي أن هجمات التصيد في تزايد مستمر، مشيرا إلى أن متصفح غوغل كروم يعتبر الأفضل حاليا في منع هذه الهجمات، متفوقا بذلك على متصفحات شهيرة أخرى مثل موزيلا فايرفوكس، ومايكروسوفت إنترنت إكسبلورر.

حذرت شركة مايكروسوفت من سلسلة هجمات قد تستهدف مستخدمي متصفحها إنترنت إكسبلورر الإصدار التاسع وما قبله، وذلك عبر ثغرة أمنية يمكن الوصول من خلالها إلى التحكم الكلي بالجهاز المستهدف. ويتم ذلك عند تصفح مواقع إنترنت خبيثة أو فتح رسائل إلكترونية مشبوهة.

كشف مركز أبحاث تابع لوزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” أنه سيدعم جهود تصنيع أسلحة إنترنت هجومية لإمكانية استعمالها في شن هجمات عسكرية إلكترونية أميركية على أهداف “الأعداء” وسط مخاوف واشنطن المتزايدة من إمكانية تعرض الشبكات والأجهزة التي تتحكم فيها أجهزة الكمبيوتر للهجمات.

قالت صحيفة واشنطن بوست اليوم الخميس إن مواقع إنترنت في الصين تستخدم لشن هجمات على شبكات حاسوب بوزارة الدفاع الأميركية وغيرها من الوكالات، وذكرت أنه لم تتعرض أي أنظمة سرية لضرر لكن المسؤولين قلقون من أن تصبح البيانات التي تجمع من وكالات مختلفة معلومات مخابرات مفيدة لعدو.

المزيد من أقمار اصطناعية
الأكثر قراءة