كيف تحمي بياناتك المحملة بالذاكرة السحابية؟

تشفير البيانات يحول دون إطلاع سلطات التحقيق والشركات المشغلة لخدمات الذاكرة السحابية على معلومات المستخدم (الألمانية)
تشفير البيانات يحول دون إطلاع سلطات التحقيق والشركات المشغلة لخدمات الذاكرة السحابية على معلومات المستخدم (الألمانية)

أوصت مجلة الحاسوب الألمانية المستخدم بتشفير بياناته بنفسه قبل تحميلها على خدمات الذاكرة السحابية على الإنترنت حيث يحول هذا الإجراء دون إطلاع سلطات التحقيق أو الشركات المشغلة لخدمات الذاكرة السحابية على معلومات المستخدم وتحليلها.

وأكدت المجلة أنه ينبغي على المستخدم التفكير جيداً في إستراتيجية تحدد نوعية البيانات التي يتم تأمينها بهذه الطريقة، موضحة أنه في حال تشفير كل الملفات المخزنة على خدمات الذاكرة السحابية فقد لا تعمل وظيفة التحميل التلقائي للصور أو وظائف معرض الصور أو تدفق بيانات الفيديو  والموسيقى.

وشددت على ضرورة أن يحدد المستخدم ما إذا كانه بإمكانه التخلي عن هذه الوظائف، أو تشفير مجلد واحد فقط يشتمل على المستندات وكلمات المرور والنسخ الاحتياطية من الصور وجهات الاتصال.

وكي يتمكن المستخدم من التعامل بشكل جيد مع خدمات الذاكرة السحابية ينبغي أن يقوم البرنامج الذي يتم استعماله بتشفير الملفات الواحد تلو الآخر، وأن يدعم أكبر عدد ممكن من المنصات حتى يتم الوصول إلى الذاكرة السحابية عن طريق الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي.

وإذا كان المستخدم يستعمل خدمة ذاكرة واحدة بواسطة جهازين على الأقصى، فينصح خبراء المجلة الألمانية بالاعتماد على الإصدار المجاني من برنامج "بوكس كريبتور" الذي يوفر لمستخدمي نظام تشغيل "ويندوز" و"ماك" إمكانية مريحة لتخزين البيانات على السحابة، ويدعم هذا البرنامج المجاني العديد من خدمات الذاكرة السحابية.

وبالنسبة لمستخدمي نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز فيمكنهم استعمال برنامج "كريبت ساينك" مفتوح المصدر الذي يدعم العديد من خدمات الذاكرة السحابية مثل "دروب بوكس" و"غوغل درايف" وكذلك خدمة مايكروسوفت "وان درايف".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قررت غوغل فصل تطبيقاتها المكتبية “دوكس” و”شيتس” و”سلايدز” -الموازية لتطبيقات “وورد” و”إكسل” و”باوربوينت” لشركة مايكروسوفت- عن خدمتها السحابية غوغل درايف لتتيح إنشاء وتحرير وحفظ الوثائق دون الحاجة لاتصال بالإنترنت.

4/5/2014

“كلاودغو” تطبيق جديد يحول كافة حسابات المستخدم للتخزين السحابي إلى قرص سحابي واحد ضخم، مع إمكانية الوصول إلى الملفات المخزنة سحابيا بغض النظر في أي خدمة تم حفظها فيها.

31/3/2014

كشفت سامسونغ عن تطبيق جديدة لخدمة الطباعة السحابية يتيح للمستخدمين الطباعة عن بعد باستخدام أجهزتهم الذكية لتدخل بذلك في منافسة مع شركتي غوغل وأبل وغيرهما من التي تقدم خدمات مشابهة.

10/3/2014

ينصح الخبراء المستخدمين الراغبين في الاستفادة من مزايا الحوسبة السحابية بعدم اللجوء إلى خدمات شركات الإنترنت الأميركية الشهيرة، واللجوء إلى الحلول التقنية التي تتيح إنشاء سحابة خاصة بهم، أو على الأقل الاعتماد على الشركات الموثوقة في تشفير البيانات.

5/12/2013
المزيد من تكنولوجيا المعلومات
الأكثر قراءة