إسرائيل تحذر من رسائل قراصنة بغزة

قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بيت" اليوم الخميس إن قراصنة من قطاع غزة يرسلون رسائل "كاذبة" بهدف نشر الخوف في صفوف الإسرائيليين.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مسؤولين في "شين بيت" قولهم إن هؤلاء القراصنة يطلقون رسائل نصية كاذبة تتعلق بإطلاق الصواريخ من غزة، وسقوط قتلى جراء ذلك.

وحث جهاز الأمن الداخلي الإسرائيليين على عدم الاستجابة لأي رسائل من أرقام مجهولة، أو فتح بريد إلكتروني من مصادر غير معروفة.

وكان قراصنة إنترنت هاجموا الأسبوع الماضي حسابا للجيش الإسرائيلي على موقع تويتر للرسائل القصيرة، وبثوا رسالة تحذر من إصابة منشأة نووية إسرائيلية بصاروخين.

وكتب على صورة لرسالة نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت "#تحذير: تسرب نووي محتمل بعد إصابة منشأة ديمونا النووية".

وبث الحساب في وقت لاحق رسالة اعتذار لمشتركيه، وألغى التغريدة الخاطئة.

وأعلن "الجيش السوري الإلكتروني" الذي يضم قراصنة موالين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد أنه "نجح في اختراق الحساب الرسمي للناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع للعدو الإسرائيلي ونشر بوستا يتعلق بسقوط صاروخين للمقاومة على ديمونا".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أعلنت مجموعة قراصنة الإنترنت “أنونيموس” أنها هاجمت عددا من المواقع الحكومية الإسرائيلية ردا على الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة. ودعت المجموعة أنصارها إلى تعطيل أكثر من 40 موقعا إسرائيليا بينها موقع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وموقع الجيش الإسرائيلي.

16/11/2012

قامت مجموعة من قراصنة الإنترنت، يعتقد أنها من باكستان، باختراق النطاق الدولي لإسرائيل (il.) ومعه العديد من المواقع العالمية، من بينها مواقع مايكروسوفت وماستر كارد وغيرهما الكثير. وقال المنفذون إن الاختراق يأتي على خلفية العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

20/11/2012

تتصاعد المخاوف في إسرائيل من خطر هجمات قراصنة الإنترنت، ودق الخبراء ناقوس الخطر من هذا النوع من الهجمات، كما حذر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي من يوم تصبح فيه البلاد في حالة شلل تام.

28/10/2013
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة