أبل تستعد لبيع ساعاتها الذكية ابتداء من أكتوبر

المدير التنفيذي تيم كوك وعد بمنتجات جديدة لشركة أبل هذا العام (أسوشيتد برس)
المدير التنفيذي تيم كوك وعد بمنتجات جديدة لشركة أبل هذا العام (أسوشيتد برس)

ذكرت صحيفة نيكي اليابانية أمس الجمعة أن شركة أبل تستعد لبيع أول ساعات ذكية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، في حين تسعى الشركة إلى إنتاج ما بين ثلاثة وخمسة ملايين ساعة ذكية شهريا مبدئيا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر بالصناعة قولها إنه مازال يجري وضع اللمسات الأخيرة على مواصفات هذه الأجهزة التي من المرجح أن تتضمن أجهزة استشعار تجمع بيانات صحية ابتداء من مستوى السكر في الدم وحجم استهلاك السعرات الحرارية إلى النشاط خلال النوم.

وتوقع الوسط التقني منذ فترة طويلة أن تكشف أبل عن نوع من الساعات الذكية في أعقاب إطلاق شركة سامسونغ ساعات "غالاكسي غير".

وتأمل وول ستريت في أن ترى منتج أبل الجديد هذا العام ليدفع سعر سهم الشركة في البورصة، ولتنهي جفافا استمر خمس سنوات لأدوات رائدة.

وكان المدير التنفيذي تيم كوك قد وعد بإنتاج أدوات جديدة عام 2014، بينما أحجمت شركة أبل عن التعليق. 

 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشف موقع بلومبرغ الإخباري أن أبل تقدمت بطلب رسمي لتسجيل اسم "آي ووتش" كعلامة تجارية باليابان، وذلك مع تزايد تقارير تؤكد قرب إعلان أبل عن ساعة ذكية تحمل هذا الاسم، الذي سجلته الشركة علامة تجارية أيضا في روسيا الشهر الماضي.

طرحت شركة سامسونغ أحدث هواتفها الذكية "غالاكسي أس 5" بميزات جديدة تتفوق بها على الإصدارات السابقة من غالاكسي، وثلاث ساعات ذكية تسمح للمستخدم بالرد على المكالمات من رسغ اليد.

تعتزم شركة "كاسيو" المتخصصة في صناعة الإلكترونيات وساعات اليد خاصة، الدخول في مجال الساعات الذكية، مرسلة رسالة واضحة إلى باقي الشركات التي تسعى أو دخلت فعليا في هذا المجال، حسبما أفادت صحيفة "نيويورك تايمز".

أطلق مطور فرنسي مشروعا لتطوير ساعة ذكية تملك مواصفات الهاتف حيث تتضمن شريحة اتصالات وتتمتع بقدرات الاتصال اللاسلكي (واي فاي) وتدعم تقنية بلوتوث ونظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس)، وينشد المطور الحصول على تمويل بقيمة مائة ألف دولار لبدء الإنتاج.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة