تقرير يوصي ناسا بالتركيز على المريخ

صورة لكوكب المريخ الذي يطلق عليه أيضا الكوكب الأحمر (الجزيرة)
صورة لكوكب المريخ الذي يطلق عليه أيضا الكوكب الأحمر (الجزيرة)

قال تقرير لبرنامج رحلات الفضاء المأهولة إنه يجب على الولايات المتحدة أن تجعل المريخ هدفها النهائي، وتفتح الباب للتعاون مع الصين وشركاء آخرين.

وأوصى التقرير -الذي أعده المجلس الوطني للأبحاث بناء على طلب إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا"- بنهج ينطلق نحو المريخ لبناء المعرفة التكنولوجية من خلال سلسلة من المهام الأولية المحددة بوضوح.
 
وأضاف التقرير -الذي جاء في 286 صفحة- أن كل الخيارات تبدأ من محطة الفضاء الدولية، ويشمل أحد المسارات خطة "ناسا" الحالية لالتقاط أحد الكويكبات آليا وإعادة توجيهه إلى مدار مرتفع حول القمر وإرسال رواد فضاء لدراسته.

ويقترح التقرير مواصلة إرسال رحلات إلى قمري المريخ (ديموس وفوبوس) ثم إلى مدار المريخ، ثم في نهاية المطاف إلى سطح الكوكب الأحمر.

وقال جوناثان لونين رئيس الجنة التي أعدت التقرير إن مسارين آخرين سيكونان أقل استعانة بالتكنولوجيا.

وأكد التقرير أن العلاقات الحالية للولايات المتحدة مع الصين تحتاج إلى إعادة تقييم، قائلا "إنه في ضوء التطور السريع في قدرات الصين في مجال الفضاء سيكون من مصلحة أميركا إدراجها في الشراكة الدولية المستقبلية".

وذكرت ناسا في بيان أن هناك توافقا في الآراء على أن الهدف يجب أن يكون توجيه رحلات مأهولة إلى المريخ تكمل المسارات الموجودة في النهج الحالي لها.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

رصد تلسكوب الفضاء كبلر التابع للوكالة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) كوكبا صخريا عملاقا يبلغ ضعف حجم الأرض وكتلته تفوقها بنحو عشرين مرة.

التقطت ناسا صورا لأحد الانفجارات الشمسية الكبيرة حيث انطلقت سحب هائلة من الجسيمات الساخنة جدا من هالة الشمس ووصلت سرعتها لمليون ونصف ميل في الساعة وحجمها خمسة أضعاف حجم الأرض.

أعلن مسؤولون الجمعة أن وكالة ناسا تعتزم إعادة الحياة لتلسكوب الفضاء كبلر "صائد الكواكب" بإسناد مهمة جديدة له بعدما تسببت مشكلة في جهاز تحديد المواقع في إحالته للتقاعد العام الماضي.

يتنافس أكثر من ألف شخص في برنامج "مارس ون" ليكونوا ضمن أول فريق من البشر يصل إلى الكوكب الأحمر في رحلة من دون عودة لبناء مستعمرة بشرية دائمة هناك.

المزيد من علوم
الأكثر قراءة