إيقاف شبكة اخترقت مئات الآلاف من الحواسيب

وثائق قضائية: ما بين 500 ألف ومليون حاسوب أصيب بالبرامج الخبيثة التي ظهرت عام 2006 (غيتي إيميجز)
وثائق قضائية: ما بين 500 ألف ومليون حاسوب أصيب بالبرامج الخبيثة التي ظهرت عام 2006 (غيتي إيميجز)

قالت وزارة العدل الأميركية إن عملية دولية قادتها الولايات المتحدة أوقفت نشاط شبكة إجرامية أصابت مئات الآلاف من الحواسيب في جميع أنحاء العالم ببرامج خبيثة.

وأوضحت الوزارة أمس الاثنين أن تلك البرامج استخدمت في سرقة بيانات بنكية سرية واختلاس أموال أصحاب الأجهزة المستهدفة.

وعملت السلطات في نحو 12 دولة مع شركات خاصة لأمن الإنترنت للسيطرة على شبكة الأجهزة المصابة بالبرامج الخبيثة التي عرفت باسم "غيم أوفر زيوس"، في إشارة إلى أحد هذه البرامج.

وأشارت وثائق قضائية إلى أن ما بين 500 ألف ومليون حاسوب أصيبت بهذه البرامج التي ظهرت عام 2006، بينما أظهرت وثائق أخرى أن المسؤولين يشتبهون بأن الروس هم من طوروا البرنامج "زيوس".

وبالإضافة إلى سرقة الحسابات الإلكترونية لعملاء وشركات، نشرت شبكة "غيم أوفر زيوس" برامج خبيثة أخرى منها "كرايبتولوكر" لفك شفرات الملفات.

وقالت وزارة العدل الأميركية إن البرنامج "كرايبتولوكر" أصاب وحده أكثر من 234 ألف جهاز وساعد في سرقة مبالغ وصلت إلى 27 مليون دولار في أول شهرين فقط على إطلاقه.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يحذر خبراء من أن انتشار الطابعات الثلاثية الأبعاد بشكل واسع واستهلاكي، قد يؤدي إلى انتهاك حقوق الملكية والعلامات التجارية للعديد من السلع التي ستزيد فرص تقليدها باستخدام تلك الطابعات.

مع انتشار القرصنة وبرامج التجسس والفيروسات، بات من الضروري حماية حاسوبك الشخصي بكافة الطرق الممكنة التي تبدأ من تثبيت برنامج مكافحة فيروسات جيد إلى تأمين شبكتك المنزلية اللاسلكية.

كشفت غوغل عن براءة اختراع جديدة تتعلق بتقنية للتحقق من التطبيقات المقلدة وذلك لحماية المستخدمين من البرمجيات الخبيثة التي قد تتضمها تلك التطبيقات، وستطرح تلك التقنية في متجر "غوغل بلاي".

تنتشر التعاملات المصرفية على الإنترنت على نطاق واسع حاليا كونها تتيح إتمام المعاملات التجارية بسهولة وسرعة، ولذلك فإن حماية تلك البيانات تعد مسألة مهمة نتيجة شيوع عمليات القرصنة.

المزيد من تكنولوجيا المعلومات
الأكثر قراءة