رمز القفل يحمي أجهزة "أبل" من هجمات القراصنة

خاصية "فايند ماي آيفون" تساعد المالك الحقيقي لأجهزة أبل في العثور عليها في حال الفقدان أو السرقة (الألمانية)
خاصية "فايند ماي آيفون" تساعد المالك الحقيقي لأجهزة أبل في العثور عليها في حال الفقدان أو السرقة (الألمانية)

شددت مجلة "آيباد فيلت" الألمانية على ضرورة استخدام كود (رمز) القفل مع الحاسوب اللوحي "آيباد" أو الهاتف الذكي "آيفون" من أجل حماية البيانات الشخصية من هجمات القراصنة.

وأوضحت المجلة أن القراصنة يمكنهم الوصول إلى بيانات تسجيل الدخول التي يتكرر إدخالها دائماً في خدمات الإنترنت المختلفة.

وقالت "على سبيل المثال إذا تم استخدام البريد الإلكتروني وكلمة المرور نفسيهما مع جميع خدمات الإنترنت بما فيها هوية أبل فبإمكان القراصنة منع استعمال الأجهزة الجوالة المزودة بنظام "آي أو إس" وطلب فدية لإعادة تشغيل الأجهزة.

وأضاف المصدر نفسه أنه يتم تفعيل كود القفل عن طريق وظيفة "فايند ماي آيفون" (Find My iPhone) بخدمة الحوسبة السحابية "آي كلاود".

ومن المفترض أن تساعد هذه الخاصية المالك الحقيقي لأجهزة "أبل" الجوالة في العثور عليها في حال الفقدان أو السرقة.

كما توجد مشكلة كبيرة أخرى عندما تقع هوية أبل وكلمة المرور المرتبطة بها في أيدي القراصنة حيث يمكنهم الوصول إلى حساب "أبل" بالكامل بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني ومتجر التطبيقات ومتجر "آي تيونز" وخدمة الحوسبة السحابية "آي كلاود" وغيرها.

ولهذه الاعتبارات تنصح المجلة الألمانية بضرورة تفعيل وظيفة الأمان الاختيارية "التأكيد ثنائي المراحل" التي توفرها شركة "أبل".

وعند تفعيل هذه الوظيفة يتم إرسال كود إلى هاتف ذكي يختاره المستخدم إذا حاول أحد الأجهزة غير المعروفة تسجيل الدخول في خوادم "أبل"، وإذا كان هذا الإجراء يتم بواسطة المالك الحقيقي للجهاز المستخدم ففي هذه الحالة يقوم بإدخال الكود ومواصلة العمل.

في المقابل إذا كان القراصنة هم من يقومون بهذا الإجراء فإن محاولتهم ستنتهي عند هذه النقطة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تهافت كثير من مستخدمي هواتف آيفون على تحميل برنامج كسر حماية نظام التشغيل “آي أو أس” المسمى “إيفاجن” بمجرد طرحه، لكن رغم المزايا التي يتيحها كسر الحماية لمستخدمي أجهزة أبل الذكية فإن العملية تنطوي أيضا على العديد من المخاطر.

تمكن “هاكر” أو قرصان برامج من كسر حماية هاتف أبل الجديد آيفون 5 بعد أقل من 12 ساعة على طرحه في الأسواق الأميركية، حيث نشر صورا لهاتفه آيفون 5 على حسابه في تويتر تظهر تطبيق “سيديا” المستخدم في الهواتف المكسورة حمايتها.

أطلق فريق من قراصنة الإنترنت يدعى “evad3rs” أداة جديدة لكسر قفل (جيلبريك) هواتف آيفون 5 وحواسيب آيباد 4 وآيباد ميني لشركة أبل، التي تستخدم نظام التشغيل آي أو أس الأخير رغم جهود الشركة الأميركية لرفع مستوى الحماية في هذا النظام لمنع اختراقه.

أكدت أبل حصول اختراق لخوادم مركزها لمطوري نظام التشغيل “آي أو أس” وكشف حسابات المطورين المسجلين لديها، لكنها أكدت أن بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بالمطورين لم تتسرب. وكانت الشركة أغلقت المركز منذ الخميس الماضي وتكتمت حتى الآن على سبب الإغلاق.

المزيد من تكنولوجيا المعلومات
الأكثر قراءة