غوغل وياهو تدعمان العملة الإلكترونية "بيتكوين"

أضافت شركتا غوغل وياهو ميزة جديدة إلى خدمتيهما الماليتين "غوغل فينانس" و"ياهو فينانس" تتيح للمستخدمين الاطلاع على قيمة العملة الرقمية "بيتكوين" مقابل باقي العملات العالمية.

ويرى البعض أنه على الرغم من أن عملة بيتكوين لا تزال مثيرة للجدل، فإن غوغل وياهو تسيران من خلال هذه الخطوة الجديدة في طريقهما إلى الاعتراف بها حالهما حال شركة مايكروسوفت.

وكانت مايكروسوفت أعلنت في فبراير/شباط الماضي إضافة ميزة جديدة إلى محرك البحث التابع لها "بينغ" تتيح للمستخدمين الاستعلام عن قيمة عملة بيتكوين مقارنة بنحو 50 عملة عالمية، أو الاستعلام عن قيمة تلك العملات مقارنة بالعملة الرقمية.

وسبق أن قالت شركة غوغل إنه ليس لديها خطط بشأن إدماج عملة بيتكوين في نظام الدفع التابع لها "والت"، ولكن الخطوة الأخيرة تشير إلى أنها في طريقها نحو الاعتراف بها.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أكدت صحيفة واشنطن بوست أن وكالة الأمن القومي الأميركي تجسست على بيانات مئات الملايين من مستخدمي محركيْ البحث غوغل وياهو ومن بينهم أميركيون، وهو ما نفته الوكالة. ويأتي ذلك ضمن تفاعلات أزمة التجسس الأميركي التي كشفها المتعاقد السابق مع الوكالة إدوارد سنودن.

أكدت شركتا مايكروسوفت وياهو الحصول على تصريح من الجهات الرقابية في كل من الولايات المتحدة وأوروبا للمضي قدما في خطة للشراكة تحصل بموجبها مايكروسوفت على تقنيات ياهو للبحث على الإنترنت في مسعى لتحدي محرك البحث غوغل.

تكاثرت مؤخرا شكاوى من شركات تعلن منتجاتها لدى "ياهو" و"غوغل" بأنها تتعرض للاحتيال، مما يكلفها نفقات تفوق كثيرا الاستجابة الحقيقية لإعلاناتها. وقد دفع القلق من الاحتيال في الاستجابة للإعلانات بـ37% من المعلنين إلى الإعلان عن عزمهم تخفيض الميزانيات المخصصة لذلك.

دشنت شركة ياهو الأميركية قبل أيام خدمة البحث في ملفات الفيديو على الإنترنت. وتأتي هذه الخطوة في سياق المنافسة مع محرك البحث غوغل الذي دشن مطلع الأسبوع الماضي خدمة للفيديو اقتصرت على تقديم صور ثابتة للأفلام.

المزيد من تكنولوجيا المعلومات
الأكثر قراءة