التحام مركبة روسية بمحطة الفضاء الدولية

غيرست (يسار) وإلى يمينه سوراييف ثم وايزمان سيبقون بالمحطة أكثر من 160 يوما (أسوشيتد برس)
غيرست (يسار) وإلى يمينه سوراييف ثم وايزمان سيبقون بالمحطة أكثر من 160 يوما (أسوشيتد برس)
التحمت مركبة فضائية روسية بالمحطة الفضائية الدولية اليوم الخميس وعلى متنها ثلاثة رواد فضاء في مهمة تهدف إلى إجراء أبحاث وتجارب ومهام سير في الفضاء.

وذكرت وكالة إيتارتاس الروسية أن المركبة "سويوز تي أم آي 132" اقترنت بمحطة الفضاء بعد نحو ست ساعات على انطلاقها بصاروخ من قاعدة بايكونور الفضائية بكزاخستان.

وأشارت الوكالة إلى أن المركبة انفصلت عن الصاروخ بعد عشر دقائق من إطلاقه، ووصلت بنجاح إلى المدار المقرر لها.

وتنقل المركبة الطاقم الجديد المؤلف من رائد الفضاء الروسي ماكسيم سوراييف، والأميركي غريغوري وايزمان، والأوروبي ألكسندر غيرست.

وسيبقى الطاقم الجديد في محطة الفضاء الدولية 167 يوماً، سيقومون خلالها بأبحاث وتجارب والتقاط صور، إضافة إلى ثلاث مهام سير في الفضاء.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

انطلق صاروخ من قاعدة السلاح الجوي الأميركي في كيب كنافيرال ليضع قمرا صناعيا للاتصالات تابعا لوكالة ناسا في مداره. وتتمركز أقمار ناسا فوق المحيطات الأطلسي والهادئ والهندي لترصد بشكل دائم وتتواصل مع محطة الفضاء وعشرات من مركبات الفضاء الأخرى.

هبط رواد مركبة الفضاء الصينية "شنتشو 10" الثلاثة بسلام صباح الأربعاء في منطقة منغوليا الداخلية بعد مهمة استغرقت 15 يوما التحموا خلالها بمحطة الفضاء الصينية "تيانجونغ1". ويأتي نجاح هذه المهمة ليدفع قدما مساعي الصين لبناء محطة فضاء دائمة بحلول عام 2020.

وصلت كبسولة الشحن "إيستر دراغون" المحملة بإمدادات ومعدات علمية إلى محطة الفضاء الدولية أمس الأحد بعد رحلة استمرت 36 ساعة، واستغرق طاقم المحطة ثلاثة ساعات لإدخالها ميناء التحامها بالمحطة.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة