تقرير: سامسونغ ستكشف عن نظارتها الذكية قريبا

غوغل طرحت مؤقتا النسخة التجريبية من نظارتها الذكية للبيع داخل الولايات المتحدة مقابل 1500 دولار (أسوشيتد برس-أرشيف)
غوغل طرحت مؤقتا النسخة التجريبية من نظارتها الذكية للبيع داخل الولايات المتحدة مقابل 1500 دولار (أسوشيتد برس-أرشيف)

ذكر تقرير لصحيفة كورية جنوبية نشرته على موقعها الإلكتروني أن مواطنتها شركة سامسونغ تعتزم إطلاق نظارة ذكية تعمل بنظام التشغيل تايزن الذي تقود الشركة عملية تطويره، لتدخل بذلك في منافسة مباشرة مع حليفتها غوغل التي طرحت بالفعل نظارتها الذكية بنظام أندرويد.

وتايزن -مثل نظام أندرويد- مبني على نواة لينوكس مفتوح المصدر، وهو مشروع ضمن مؤسسة لينوكس تقود سامسونغ وشركة إنتل الأميركية عملية تطويره ويهدف لتقديم تجربة واجهة مستخدم متناسقة عبر مختلف الأجهزة كالهواتف الذكية والحواسيب اللوحية وأجهزة التلفاز الذكية والأجهزة القابلة للارتداء وأجهزة الترفية داخل السيارة وأجهزة الملاحة الذكية وغيرها.

وقد طرحت سامسونغ بالفعل الطرز الأخيرة من ساعاتها الذكية بهذا النظام وهي "غير 2" و"غير نيو"، في حين جاء الجيل الأول من هذه الساعة بنظام أندرويد وحملت اسم "غلاكسي غير".

وستحمل النظارة المتوقعة اسم "غير غلاس" مما يفتح المجال للاعتقاد -حسب التقرير- أن الشركة تعتزم جعل كافة أجهزتها القابلة للارتداء تنطوي تحت سلسلة "غير" على شاكلة الساعات الذكية المذكورة.

وبحسب التقرير سيتم الكشف عن هذه النظارة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (IFA) الذي سيقام في برلين في سبتمبر/أيلول المقبل، وهو المعرض ذاته الذي كشفت خلاله عن ساعتها الذكية "غلاكسي غير".

وستأتي النظارة مُزودة بسماعة أذن، ونظام إظهار على طرف الرأس الأيمن بشكل يتيح لمستخدمها الاستماع إلى الموسيقى ومراقبة نظام الإظهار في نفس الوقت.

ويذكر أن غوغل طرحت العام الماضي نسخة خاصة من نظارتها الذكية للمطورين أطلقت عليها اسم نسخة "المستكشف"، ثم أعلنت الثلاثاء الماضي عن طرح نسخة تجريبية من تلك النظارة لعموم المستخدمين في الولايات المتحدة مقابل 1500 دولار، ويتوقع أن تطرح النسخة النهائية منها حول العالم نهاية العام الجاري.

وتعكس هذه الأنباء في حال تحققت جدية سامسونغ في دعم نظام التشغيل تايزن في أجهزتها المختلفة في محاولة للاستقلال التدريجي عن نظام أندرويد الذي تطوره غوغل، وما طَرْحها ساعات ذكية بهذا النظام سوى خطوة على تلك الطريق، خاصة وأنها كشفت أكثر من مرة عن نيتها طرح هواتف ذكية تعمل بهذا النظام.

كما أن طرح سامسونغ لنظارة ذكية من إنتاجها وتعمل بنظام تشغيل من تطويرها يعني الدخول في منافسة مباشرة مع نظارة غوغل مما قد يفتح المجال واسعا أمام تكهنات بشأن مستقبل العلاقة بين الشركتين الحليفتين.

وتعكف العديد من شركات التقنية على تطوير نظارات ذكية مثل أبل ومايكروسوفت وإل جي، في حين كشفت شركات أخرى بالفعل عن نظارتها الذكية مثل نظارة "موفريو بي تي-100" التي كشفت عنها شركة إبسون التايوانية وتعتزم طرحها نهاية هذا الشهر. وكذلك شركة سوني اليابانية التي استعرضت مطلع العام الجاري نظارة ذكية من إنتاجها وتعتزم طرحها رسميا مع انطلاق تصفيات نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل الشهر المقبل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية + الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت شركة نيسان عن نظارة ذكية تعمل على تطويرها مخصصة لسائقي سياراتها، وقالت إنها ستقدمها في معرض طوكيو للسيارات بوقت لاحق هذا الشهر. والنظارة ذات ذراع واحدة وشاشة تقع أمام العين اليسرى للمستخدم، وهي تشبه في طريقة عملها نظارة غوغل الذكية.

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركة سامسونغ سجلت براءة اختراع لتصميم نظارة ذكية تؤدي وظائف شبيهة بما تؤديه نظارة غوغل، لكنها تأتي بتصميم رياضي لكونها تنتمي إلى فئة "النظارات الرياضية".

أطلقت إبسون نظارة ذكية، في محاولة منها لمنافسة نظارة غوغل. وتتميز نظارة إبسون بأنها تظهر المحتوى قبالة عين المستخدم مباشرة كما لو كان يشاهد شاشة بقياس 80 بوصة، في حين تظهر نظارة غوغل المعلومات في الزاوية العلوية اليمنى لعين المشاهد.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة