تركيا تتتبع متجاوزي حظر مواقع التواصل

Two Turkish women try to get connected to the twitter web site with their laptops at a cafe in Istanbul, Turkey 21 March 2014. The social media site Twitter was blocked in Turkey early on 21 March 2014, amid an internet crackdown in the country. Some users said they could not load the site, while others were being redirected to an official website saying a court order was applying 'protection measures.'The move came just hours after Turkish Prime Minister Recep Tayyip Erdogan promised to 'root out' Twitter, after pushing through new legislation last month which allows authorities to shut down websites and track users' browsing histories.
تركيتان تحاولان الوصول إلى موقع تويتر الرئيسي من مقهى في إسطنبول (الأوروبية)
undefined

بعد انتشار تسجيلات تتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بالفساد، حظرت الحكومة التركية موقع التدوين المصغر تويتر، ثم نفذت وعيدها وحظرت موقع نشر مقاطع الفيديو يوتيوب، لكن ذلك لم يمنع المستخدمين الأتراك من التحايل على الحظر بأساليب خاصة، إلا أن الحكومة كانت لهم بالمرصاد حيث كشفت شركة كندية متخصصة في أمن الشبكات أن الحكومة التركية استخدمت تقنية تمكنها من التعرف على من يحاولون اختراق الحظر.

وأوضحت شركة "بجبمون" (BGPMON) -ومقرها في فانكوفر في ولاية بريتش كولومبيا الكندية- أن الحكومة التركية تستخدم تقنية للتعرف على عنوان بروتوكول الإنترنت (IP address) لأجهزة المستخدمين الأتراك الذين يحاولون كسر حظر موقعي التواصل المذكورين باستخدام خدمات "نظام أسماء النطاقات" (DNS) البديلة التي يوفرها مزود خدمة الإنترنت لديهم.

وكان ملايين الأتراك اعتمدوا على خدمات "دي إن إس" البديلة للوصول إلى تويتر عقب ساعات من حجبه، وأدى ذلك إلى ارتفاع في معدل استخدام تويتر من قبل الأتراك بنحو 138%، مما دفع الحكومة إلى حجب تلك الخدمات وتحويل المستخدمين إلى خوادم تابعة لها.

وأضافت بجبمون أن هذه العملية تتم بمساعدة شركة الاتصالات التركية "ترك تيليكوم" التي تحول حركة المرور للمواقع المحظورة -باستخدام خدمات "دي إن إس" البديلة- إلى خوادم تابعة للحكومة.

وقالت إن ما تقوم به "ترك تيليكوم" أشبه بالسيطرة على عنوان بروتكول الإنترنت لخدمات "دي إن إس" البديلة، والتي شملت مجموعة كبيرة من أشهر تلك الخدمات مثل خدمتي "غوغل دي إن إس" و"أوبن دي إن إس".

وأشارت الشركة عبر موقعها الرسمي إلى أنها لا تلاحظ كثيرا استخدام هذا النوع من التقنية للسيطرة على شبكة نظام أسماء النطاقات، باستثناء الصين التي تمت مشاهدة هذا الأمر يحدث فيها مرارا.

تسريب آخر
يذكر أنه قبل يومين تسربت على موقع يوتيوب وقائع اجتماع عالي الحساسية بين رئيس المخابرات التركية ووزير الخارجية ونائب قائد الجيش تتعلق ببحث إمكانية القيام بعمل عسكري في سوريا.

وقد وُصِف هذ التسريب بأنه أخطر من التسريبات التي ظهرت في الأسابيع القليلة الماضية التي دفعت إلى حظر تويتر ويوتيوب، مما قد يشير إلى حملة أشد ضد تلك المواقع، خاصة بعد فوز أردوغان بالانتخابات المحلية التي جرت أمس الأحد.

وتأتي تلك الإجراءات رغم تأكيد الرئيس التركي عبد الله غل أنه لا يمكن الحد من وسائل التواصل الاجتماعي و"لا يجب تقييد الإنترنت إلا من خلال السلطة القضائية وبشكل محدود".

وأوضح -في مقابلة أجرتها صحيفة الرأي الكويتية نشرت اليوم الاثنين- إن بلاده أصدرت أخيرا قانونا بشأن الإنترنت، جاء فيه أنه "إذا تمت إساءة استخدام وسائل التواصل والإنترنت فيجب إغلاق الموقع المسيء بقرار من المحكمة وليس حجب كامل المنظومة".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية + وكالات

حول هذه القصة

A view of a computer screen showing a digital portrait of the Turkish Prime Minister and text reading 'Yes we ban' on a laptop computer screen, in front of graffiti in Istanbul, on March 27, 2014. Turkey banned video-sharing website YouTube today, having blocked Twitter a week earlier after both were used to spread audio recordings damaging to the government, local media reported. The move came hours after the release of an audio file on YouTube, purporting to be of a security meeting in which top government, military and spy officials discuss a possible scenario for military action inside Syria. AFP PHOTO / OZAN KOSE

وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تسريب تسجيل على موقع يوتيوب لمسؤولين أمنيين وهم يناقشون عمليات عسكرية محتملة بسوريا بأنه “خسيس”، وعلى الأثر عطلت الحكومة التركية الدخول إلى الموقع.

Published On 28/3/2014
أردوغان يعلن تشكيل الحكومة الجديدة

دعت المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الثلاثاء أنقرة إلى وقف حجب موقع تويتر، مؤكدة أن عدم قيامها بذلك سيعد انتهاكا لالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان.

Published On 25/3/2014
Turkey's Prime Minister Recep Tayyip Erdogan addresses the crowd during an election rally in Ankara March 22, 2014. Turkish Prime Minister Recep Tayyip Erdogan said on March 5 that he was ready to step down if his ruling party, in power since 2002, failed to win the key local elections which will be held on March 30. AFP PHOTO / ADEM ALTAN

صعدت الحكومة التركية حصارها على تويتر لمنع الالتفاف على قرار الحجب الصادر بحق موقع التدوين المصغر، حيث حجبت خدمة غوغل دي إن إس التي استخدمها الأتراك للالتفاف على قرار الحجب.

Published On 23/3/2014
A holds holds a Samsung Galaxy S4 displaying a Twitter error message in front of Turkish national flag in this illustration taken in Zenica, March 21, 2014. Turkey's courts have blocked access to Twitter a little over a week before elections as Prime Minister Tayyip Erdogan battles a corruption scandal that has seen social media awash with alleged evidence of government wrongdoing. The ban came hours after a defiant Erdogan, on the campaign trail ahead of key March 30 local elections, vowed to "wipe out" Twitter and said he did not care what the international community had to say about it. REUTERS/Dado Ruvic (BOSNIA AND HERZEGOVINA - Tags: POLITICS)

وجد مستخدمو تويتر بتركيا السبت صعوبات عند تصفح الموقع حيث ظهرت لهم صورة تحمل قرارا أصدرته المحكمة يقضي بحجب الموقع كإجراء احترازي، بعد نشر تغريدات عن اتهامات بفساد مسؤولين.

Published On 23/3/2014
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة