عطل فني يوقف خدمة "واتس آب" لساعات


عادت خدمة "واتس آب" لتبادل الرسائل الفورية عبر الهواتف الذكية مساء السبت إلى العمل كالمعتاد بعدما توقفت حول العالم لساعات بسبب عطل فني، في حادث وقع بعد ثلاثة أيام فقط من استحواذ موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عليها بمبلغ خيالي، مما أصاب مستخدمي الخدمة بإحباط.

ونشرت خدمة "واتس آب" تغريدة على حسابها على موقع "تويتر" الذي يتابعه أكثر من مليون مستخدم، في الساعة 22:48 (بتوقيت غرينتش)، قالت فيها إن "خدمات واتس آب عادت.. آسفون جدا على هذا الانقطاع".

وأعقبت هذه التغريدة أخرى نشرتها المجموعة قبل ساعات من ذلك وأعلنت فيها عن خلل طرأ على عمل الخادم (السيرفر)، دون أن توضح طبيعة هذا الخلل.

وقالت واتس آب في تغريدتها الأولى "للأسف نواجه حاليا مشاكل في الخادم.. نأمل أن يعود كل شيء إلى طبيعته سريعا".

وخلال فترة العطل تعذر على مستخدمي واتس آب إرسال رسائل عبر هذه الخدمة أو استقبالها.
ولم توضح واتس آب متى طرأ العطل تحديدا ولا أسبابه، كما أنها لم تعلن عن عدد الدول التي تعطلت فيها خدمتها.

وبحسب موقع "تيكرانش دوت كوم" المتخصص، فإن العطل ناجم على الأرجح عن عدم استعداد خوادم واتس آب لاستيعاب دفق كبير من المستخدمين.

وقد لجأ بعض مستخدمي واتس آب إلى أشكال أخرى من وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت، من بينها المدونات وتويتر للإبلاغ عن الانقطاع وإبداء إحباطهم.

ولخدمة واتس آب التي بدأت قبل خمس سنوات نحو 450 مليون مستخدم في مختلف أنحاء العالم، كما أنها تضيف مليون مستخدم يوميا.

واشترى فيسبوك مجموعة واتس آب الأربعاء الماضي مقابل 19 مليار دولار (نقدا وأسهما)، وهو يطمح أن يضاعف عدد مستخدميها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت فيسبوك استحواذها على شركة التراسل الفوري "واتس آب" نظير 19 مليار دولار منها أربعة مليارات نقدا و12 مليارا على شكل أسهم في فيسبوك، إضافة إلى ثلاثة مليارات أسهم مقيدة لمؤسسي "واتس آب" وموظفيها.

أوضح الخبراء أن تطبيق التراسل الفوري المخصص للهواتف الذكية واتس آب يقوم حالياً بنقل الرسائل بشكل مشفر، وهو ما يحول دون اختراق طرف ثالث لهذه الرسائل بواسطة برامج التجسس.

قال جان كوم المدير التنفيذي للشركة المطورة لتطبيق المحادثة الفورية والرسائل النصية "واتس آب" الثلاثاء، إن التطبيق المستقل أكبر حاليا من برنامج التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث يوجد الآن أكثر من 200 مليون مستخدم للبرنامج.

يعتبر تطبيقا "واتس أب" و"فيسبوك" من التطبيقات المفضلة لدى أصحاب الهواتف الذكية، غير أنهما قادران على الوصول إلى كل بياناتهم دون إذنهم، لذلك يحذر خبراء الإنترنت من استغلال تلك التطبيقات لشن هجمات على الهواتف الذكية.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة