باكستان تسعى لحجب حسابات مزيفة بفيسبوك وتويتر

صحافيون باكستانيون بصدد تصفح الإنترنت في بيشاور (غيتي-أرشيف)
صحافيون باكستانيون بصدد تصفح الإنترنت في بيشاور (غيتي-أرشيف)

يسعى الجيش الباكستاني وجهازه الاستخباراتي لحجب حسابات مزيفة على موقعي التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر) تستخدم أسماء مسؤولين بالجيش والاستخبارات.

وقال المتحدث باسم هيئة الاتصالات الباكستانية، خورام مهران، إن المسؤولين طالبوا الهيئة المنظمة للاتصالات التواصل مع إدارات مواقع التواصل الاجتماعي للبدء في هذه العملية.

كما ذكر المصدر ذاته أن هيئة الاتصالات سوف تطلب من إدارات فيسبوك وتويتر حجب هذه الحسابات المزيفة.

وأضاف مهران أن هناك ما لا يقل عن 37 حسابا على موقع فيسبوك في باكستان يحمل اسم قائد الجيش الجنرال راحيل شريف منذ أن تولى منصبه العام الماضي.

وقال مسؤول عسكري "إن ذلك يضر بصورتنا" معتبرا أن الأمر "مزعج ويمثل خطورة أمنية".

كما لفت إلى أن جميع الحسابات في موقعي فيسبوك وتويتر مزيفة سوى حساب واحد على كل منهما باسم المتحدث العسكري.

يُذكر أن الموقعين كان قد حجبا في وقت سابق محتوى وصف بأنه مهين للإسلام ونبيه الكريم (صلى الله عليه وسلم) وذلك بناء على طلب الحكومة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

وجد مستخدمو تويتر بتركيا السبت صعوبات عند تصفح الموقع حيث ظهرت لهم صورة تحمل قرارا أصدرته المحكمة يقضي بحجب الموقع كإجراء احترازي، بعد نشر تغريدات عن اتهامات بفساد مسؤولين.

اضطرت شركة تويتر إلى تغيير خاصية الحجب بعد أن تسببت بموجة احتجاج من المستخدمين الذين قالوا إن السياسة الجديدة أفادت مسيئي استخدام خدمة تويتر على الإنترنت. وتعد موجة الغضب هذه من المستخدمين الأولى منذ تحولت إلى شركة.

تعهد الرئيس التنفيذي لشركة فايبر بإيجاد طريقة لتجاوز الحظر الذي فرضته هيئة الاتصالات السعودية على تطبيق فايبر بالمملكة، وقال إن التغلب على هذا الحجب يشكل أولوية بالنسبة لشركته بالوقت الراهن، مشيرا إلى تقنية جديدة يجري تطويرها لهذا الهدف.

ذكرت صحيفة صينية إن السلطات قررت رفع الحجب عن مواقع فيسبوك وتويتر وصحيفة نيويورك تايمز ولكن في منطقة التجارة الحرة بشنغهاي فقط، في محاولة منها لجذب المستثمرين الأجانب إلى تلك المنطقة التي لا تتعدى مساحتها ثلاثين كيلومترا مربعا.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة