حملة دولية تؤدي لإغلاق مئات مواقع عالم الإنترنت السفلي

صورة لأحد المشاركين في مخيم "فوضى الاتصالات" بألمانيا (الأوروبية-أرشيف)
صورة لأحد المشاركين في مخيم "فوضى الاتصالات" بألمانيا (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت كل من وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول) ومكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) عن نجاح حملة ضخمة تعاونت فيها جهات دولية عدّة هدفت إلى إيقاف العديد من مواقع الإنترنت العاملة في الخفاء التي تُمارس مختلف النشاطات المشبوهة مثل بيع الممنوعات وغسيل الأموال.

وقد نجحت الحملة في إيقاف 414 موقعا يتبع لنطاق "onion." الخاص بشبكة التخفّي على الإنترنت "تور" (Tor)، حيث يُستخدم هذا النوع من عناوين الويب للوصول إليه باستخدام شبكة "تور" حصرا، كما يُستخدم نطاق "onion." لإخفاء الموقع الفيزيائي للمُخدّمات.

وبالإضافة إلى إغلاق مئات المواقع المخالفة، تضمنت الحملة اعتقال 17 شخصا من المساهمين في تأسيس هذه المواقع والتجارة من خلالها، وقد أغلقت الحملة أسواقا لبيع المخدرات من أشهرها "Silk Road 2" الذي كان قد تم إغلاق نسخته الأولى مسبقا العام الماضي.

كما تم إغلاق مواقع متخصصة في تبييض الأموال، وتم الحجز على أكثر من مليون وحدة من عملة "بِت كُويْن" الرقمية وحوالي 250 ألف دولار أميركي نقدًا، ومُصادرة أجهزة حاسوب ومخدرات وكميات من الذهب والفضة والأسلحة.

وأثارت هذه العملية تساؤلات كثيرة عن مدى فاعلية شبكة "تور" المستخدمة من قِبل ملايين المستخدمين حول العالم في إخفاء هويتهم، وقد قالت مؤسسة "تور" -غير الربحية القائمة على تطوير البرنامج- إن "تور" ما زال آمنا واستبعدت احتمال وجود ثغرة فيه ساعدت في كشف هوية القائمين على المواقع المخالفة، ورجحت احتمال أن تكون الشرطة قد وصلت إليهم من خلال أساليب تقليدية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية