غوغل "إنبوكس".. بديل مستقل لتطبيقات البريد الإلكتروني

تطبيق "إنبوكس" يقوم بتصنيف رسائل البريد الإلكتروني إلى مجموعات، مثل الرسائل الخاصة بالفواتير أو تأكيدات الشحن وغيرها (موقع غوغل)
تطبيق "إنبوكس" يقوم بتصنيف رسائل البريد الإلكتروني إلى مجموعات، مثل الرسائل الخاصة بالفواتير أو تأكيدات الشحن وغيرها (موقع غوغل)

قدمت غوغل بديلاً ذكياً لتطبيقات البريد الإلكتروني التقليدية باسم "إنبوكس"، يقوم بدمج مختلف العناصر مع بعضها بعضا، مثل الفئات من خدمة البريد الإلكتروني "جيميل" أو رسائل التذكير من خدمة "غوغل ناو".

وأوضحت الشركة الأميركية أن تطبيق "إنبوكس" يقوم بتصنيف رسائل البريد الإلكتروني إلى مجموعات، مثل الرسائل الخاصة بالفواتير أو تأكيدات الشحن، ودائماً ما يحاول التطبيق الجديد تصنيف رسائل البريد الإلكتروني تلقائياً بشكل صحيح.

وأضافت غوغل أن "إنبوكس" يفهم كل عنصر جديد باعتباره مهمة يجب القيام بها ويمكن أيضا تأجيلها، موضحة أن ميزة تأجيل المهام تعمل اعتماداً على الموقع.

ويبرز تطبيق "إنبوكس" المعلومات المهمة في الرسائل مثل تفاصيل رحلات الطيران أو بيانات الفعاليات والأحداث المهمة، علاوة على إمكانية عرض معلومات إضافية من شبكة الإنترنت، مثل حالة رحلة الطيران أو تفاصيل تسليم أحد الطرود.

وتعمل ميزة الإكمال التلقائي مع رسائل التذكير، فعلى سبيل المثال إذا كان يتعين على المستخدم الاتصال بمركز التجميل أو صالون تصفيف الشعر لتحديد موعد، فسوف يظهر له الرقم الهاتفي بشكل إضافي مع معلومات أخرى حول مواعيد عمل مركز التجميل أو صالون تصفيف الشعر.

وذكرت شركة غوغل أن تطبيق "إنبوكس" لا يزال في المرحلة التجريبية وسوف يتوفر كتطبيق لمتصفح الإنترنت بالحواسيب المكتبية، وكذلك للأجهزة الجوالة المزودة بنظام تشغيل غوغل أندرويد و"أبل آي أو أس".

وإذا رغب المستخدم في تجريب التطبيق الجديد فإنه يحتاج إلى دعوة من أحد الأصدقاء أو المعارف، أو يمكنه إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى العنوان ( inbox@google.com ) لطلب التسجيل المسبق للحصول على دعوة لتجريب التطبيق.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قالت شركة ياهو إنها ستتعاون مع شركة غوغل في إنشاء نظام بريد إلكتروني آمن بحلول العام المقبل قد يجعل من المستحيل تقريبا على المتسللين أو المسؤولين الحكوميين قراءة رسائل المستخدمين.

اعتذرت شركة غوغل عن انقطاع قصير يوم أمس في خدمة البريد الإلكتروني التي توفرها لمستخدميها عبر العالم والمعروفة باسم "جيميل"، وقالت إنها أصلحت الخلل، وتعهدت باتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع تكراره.

حذرت حماية المستهلك الألمانية من أن تطبيقات المساعد الشخصي في الهواتف الذكية مثل غوغل ناو وأبل سيري يمكن أن تتحول إلى أدوات تجسس نظرا لكمية ونوعية المعلومات التي تجمعها.

المزيد من تكنولوجيا المعلومات
الأكثر قراءة