معرض لاس فيغاس: الهاتف الذكي يتحكم بمنزلك

بدا جليا حتى قبل انطلاق معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2014 (سي إي أس 2014) هذا اليوم في مدينة لاس فيغاس الأميركية، أن التحول نحو المنازل الذكية التي يلعب الهاتف الذكي دورا كبيرا في التحكم بكل شيء فيها تقريبا، أقرب كثيرا مما نتصور.

ويعتبر معرض لاس فيغاس -الذي يجتذب ما يقرب من 150 ألف زائر- من أهم معارض الإلكترونيات في العالم، إلى جانب معرض "سيبت" في هانوفر ومعرض "آي أف إي" في برلين ومؤتمر الجوال العالمي في برشلونة. وقد برزت فيه تقنيات المنزل الذكي الذي تكون معظم الأجهزة فيه متصلة بالإنترنت بدءا من أجهزة التلفاز وكاميرات المراقبة وحتى أواني الطهي التي ظهرت نماذج منها يمكن التحكم فيها بالهاتف الذكي.

وتوقعت شركات الإلكترونيات الكبرى أن يشهد العالم في عام 2014 الاتجاه إلى "المنازل الذكية"  و"السيارات الذكية". فعلى سبيل المثال في ألمانيا وحدها كان أكثر من 14 مليون جهاز تلفاز متصل بالإنترنت خلال عام 2013. وفي مجال السيارات فإن أودي على سبيل المثال بدأت تزود سياراتها بتطبيقات ترفيه اعتمادا على نظام أندرويد، كما ستزود جنرال موتورز سياراتها الجديدة بجهاز لتسجيل البيانات الصوتية والمرئية ومعلومات عن السائق.

إناء طهي يمكن التحكم فيه بالهاتف الذكي (رويترز)

وترغب شركة سامسونغ الكورية الجنوبية في أن تكون لها الريادة في هذا المجال، إذ تقدم خلال معرض لاس فيغاس ما أطلقت عليه منصة "سمارت هوم" التي يمكن من خلالها التحكم بكل الأجهزة المنزلية، وتعمل من خلال ربط كافة الأجهزة المنزلية والتحكم فيها عبر نظام واحد.

وأوضحت الشركة قبل انطلاق المعرض السنوي للتكنولوجيا -المعروف بتقديم نظرات مسبقة والعرض الأول لأدوات جديدة- أن خدمة المنزل الذكي تسمح باستخدام جهاز تحكم واحد عن بعد لتشغيل الثلاجات والغسالات ومكيفات الهواء وأيضا التحكم في هذه الأجهزة صوتيا.

ويمكن أن تقدم الأجهزة المنزلية الذكية لأصحابها تلقائيا إخطارات عندما  تكون هذه الأجهزة في حاجة إلى إصلاح، كما يمكن أن تنقل لقطات رقمية  لمحيطها يستطيع المستخدم الوصول إليها عن بعد.

وتسعى شركات الإلكترونيات إلى التحول إلى التشغيل الآلي للمنازل منذ سنوات، ولكن ارتفاع الأسعار أدى إلى عدم تمكن هذا الاتجاه من ترسيخ نفسه بعد، في الوقت الذي تعمل فيه شركات تقنية على تحديد معيار للصناعة لشركات التكنولوجيا التي تطور الأجهزة المنزلية.

المصدر : الألمانية + دويتشه فيله

حول هذه القصة

قريبا قد يمكنك الصعود إلى سيارتك وقراءة صحيفة بدلا من قيادتها، فهي تقودك إلى هدفك وأنت في المقعد الخلفي. هذا ما تأمل شركات صنع السيارات أن تحققه قريبا لتقليل حوادث الطرق والازدحام وبالتالي تقليص انبعاث الغازات السامة.

قالت مجموعة فرنسية متخصصة في الكيمياء إنها بصدد تنفيذ سلسلة مشاريع لتطوير سيارات المستقبل، ومن بين تلك المشاريع صناعة هيكل شبه حي قابل لإصلاح نفسه دون أي تدخل خارجي، وإطارات ذكية تتأقلم مع التغيرات على الطرق.

طور الفرع الأسترالي من شركة “لانديس+جير” (Landis+Gyr) السويسرية المتخصصة في تقديم الحلول الذكية لإدارة الطاقة تطبيقا يتيح لأصحاب المنازل التحكم بالأنوار ومختلف الأجهزة الكهربائية المنزلية بواسطة هواتفهم الذكية أو حواسيبهم اللوحية والمحمولة حتى وهم خارج منازلهم.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة