"إل جي" تخطو قدما بعالم الأجهزة القابلة للارتداء

كشفت "إل جي" الكورية الجنوبية اليوم النقاب عن سوار إلكتروني أطلقت عليه اسم  "لايف باند تتش" تدخل به سوق أجهزة اللياقة البدنية القابلة للارتداء في إطار سعيها لمنافسة الأجهزة المشابهة مثل سوار شركة نايك "فيول باند".

ووصفت الشركة هذا السوار الإلكتروني في بيان صحفي باللغة الكورية بأنه مضاد للماء يتتبع عددا من الأنشطة الفيزيائية لمرتديه مثل معدل استهلاك السعرات الحرارية، وعدد الخطوات والمسافة المقطوعة إضافة إلى إحصاءات أخرى خاصة باللياقة البدنية.

ويتمتع السوار بشاشة لمسية تعمل بتقنية "أولِد" تقوم مقام الساعة وتتيح للمستخدم مشاهدة تنبيهات هاتفه الذكي، وتفحص أهداف التمارين الرياضية، وتشغيل الموسيقى والرد على المكالمات الهاتفية وذلك بعد ربطه مع هواتف أندرويد و"آي أو إس" عبر تقنية بلوتوث 4.0 وتطبيق "إل جي" الخاص باللياقة.

كما يمكنه الاقتران ببعض سماعات الأذن الخاصة بمراقبة معدل نبضات القلب من خلال تفحص مجرى الدم في الأذن لقياس نبض مرتديها.

وتم تسريب هذا السوار قبل معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2014 الذي ينطلق غدا الثلاثاء بمدينة لاس فيغاس الأميركية، والذي يُنتظر أن تستعرض فيه "إل جي" هذا السوار الذي يبدو شبيها بسوار سابق كشفت عنه الشركة بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2013 وكان يحمل الاسم "سمارت أكتيفيتي تراكر" لتتبع النشاط البدني.

لكن ذلك السوار -الذي كان شبيها أيضا بسوار شركة نايك "فيول باند"- لم يُطرح مطلقا للمستهلكين، لهذا لا يمكن الجزم بأن السوار "لايف باند تتش" سيطرح كذلك، كما أن "إل جي" لم تقدم حتى الآن أي معلومات عن سعره أو موعد طرحه.

يُذكر أن موقع صحيفة "كوريا هيرالد" الكورية أشار بتقرير له إلى أن "إل جي" تعمل على تطوير ساعة ذكية وسوار إلكتروني ستطرحهما بجوار هاتف "جي 3" المزمع إطلاقه خلال العام الجاري.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أعلنت شركة كورنينغ المعروفة بتصنيع زجاج غوريلا المقاوم للخدوش للأجهزة الذكية عن استعدادها لبدء تصنيع أغلفة غوريلا زجاجية ذات تشكيل ثلاثي الأبعاد، لاستخدامها في الأجهزة القابلة للارتداء والمنحنية التي أخذت بالانتشار هذه الأيام.

كشفت إل جي اليوم عن هاتفها المقوس "جي فلكس" الذي يأتي بشاشة قياسها ست بوصات مقوسة عند محورها الأفقي، على خلاف هاتف سامسونغ "غلاكسي راوند" المقوس عند محوره العامودي. وزودت الشركة هاتفها بمعالج سنابدراغون 800 رباعي النوى بسرعة 2.26 غيغاهيرتز.

توقعت شركة أبحاث سوق سويدية أن يصل عدد مبيعات الأجهزة الذكية القابلة للارتداء إلى نحو 64 مليون جهاز بحلول عام 2017، مشيرة إلى أن مبيعات تلك الأجهزة ارتفعت بنسبة 50.6% في عام 2012 مقارنة بالعام 2011.

طرح مطورون على موقع "كيك ستارتر" المعني بدعم المشاريع الناشئة، مشروع سوار يظهر لمستخدمه إشارات ضوئية ملونة عند تلقيه رسائل نصية أو اتصال جديد، ويمكن تخصيص لون معين على السوار لجهة اتصال معينة، والمشروع بحاجة إلى 27 ألف دولار كي يبدأ الإنتاج.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة