"آي تريس" تطبيق يُعلم الأطفال الكتابة باليد

يعتقد مطور برنامج "آي تريس" أنه يعطي دفعة جديدة لمفهوم تعليم الكتابة بخط اليد, ولكن هل يوجد هناك أحد بالفعل لا يزال يكتب باليد؟

الحقيقة تقول إن ثورة التكنولوجيا لم تترك مجالا للكتابة باليد بعد أن أصبحت أجهزة الحاسوب قادرة على الكتابة بمختلف الأشكال والإشارات, ورغم ذلك ما زال هناك شخص يعتقد أن الأطفال ما زالوا يحتاجون إلى تعلم فن الكتابة بخط اليد.

وقد طور مايكل بوجوراد تطبيق "آي تريس" لأجهزة الحاسوب اللوحي آيباد وللهاتف الذكي آيفون، باعتبار ذلك أول خطوة للحصول على وظيفة عظيمة في المستقبل.

يقول بوجوراد "أنا أب لطفلين وسبب تفكيري في مشروع هذا التطبيق هو أنني غير راض عن الطريقة التي يتعلم بها الأطفال الكتابة في مرحلة رياض الأطفال".

وأضاف أن الطريقة التي يستخدمها المعلمون في التعليم لم تتغير منذ 30 أو 50 عاما على الأقل, فهم يعرضون ما يجب كتابته ويطلبون من الأطفال بعد ذلك كتابته عدة مرات, بحسب قوله.

وذكر أن تطبيقه يختلف عن تطبيقات تعليم الكتابة الأخرى لأنه يُعلم الأطفال كيفية كتابة الحرف عدة مرات في صف واحد, وهو أمر مهم لتدريب العضلات.

كما يعتقد أن تطبيقه أكثر جاذبية ويحتوي على المزيد من الخصائص المناسبة من أجل التعلم, وهو ما يؤكد حقيقة أنه يمكن في بعض الأحيان أن يكون المعلم الإلكتروني أفضل من المعلم في الحياة الواقعية، وفق تعبيره.

ويرى بوجوراد أن المعلمين لا يستطيعون إعطاء الأطفال الاهتمام الكافي, وبمجرد توقف المعلم عن متابعة ما يقوم به الطفل فإن الأخير يبدأ الكتابة بشكل خاطئ. ولكن الأمر يختلف بالنسبة للتطبيق الجديد الذي يتدخل لتصحيح أخطاء الطفل فورا.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

في ظل التطورات التقنية وتنامي الوعي التكنولوجي بين الطلاب، تنحسر الأطر التقليدية في التعليم مما يولد فجوة عميقة بين واقع المدارس وطموح الأجيال، مؤتمر “آي إيرن” الدولي العشرين المنعقد بقطر يثير هذه الإشكالية، ويؤكد ضرورة تزويد المدارس بمصادر التعلم الجديدة وبأحدث التقنيات.

أصدر اليوم الثلاثاء مجموعة من الخبراء المختصين بتحديث التعليم العالي في الاتحاد الأوروبي تقريرهم الأول عن كيفية تحسين نوعية التعليم والتعلم في الجامعات والمدارس العليا الأوروبية.

أجرت شركة غوغل تجربة بهدف محاكاة عقل الإنسان، حيث ربطت ألف حاسوب توفر 16 ألف نواة معالجة عبر شبكة عصبية تحتوي على أكثر من مليار وصلة، وخرجت بنتائج تؤكد أن الحاسوب قادر على التعلم ذاتيا.

يدرك الباحثون أن الصغار يشهدون انفجارا في حصيلتهم من المفردات عند سن 18 شهرا، حيث يبدؤون فجأة في التقاط مفردات أكثر وبمعدلات أسرع. وكان بعض الباحثين قد قدموا تنظيرا لآليات مركبة أو معقدة تفسر هذه الظاهرة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة