فيسبوك تنافس "فليبورد" بتطبيق للهواتف الذكية

ذكر تقرير إخباري أن شركة فيسبوك الأميركية صاحبة أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم، تضع حاليا اللمسات الأخيرة على تطبيق قارئ أخبار خاص بالهواتف الذكية شبيه بتطبيق "فليبورد" وقد تطرحه في نهاية هذا الشهر سواء على شكل تطبيق مستقل أم موقع إلكتروني للهواتف الذكية.

وبحسب التقرير الذي أورده موقع "ري/كود" (re/code) نقلا عن مصادر لم يسمها، فإن فيسبوك تعمل على تطوير تطبيق لجمع الأخبار يدعى "بايبر" (ليس له صلة بتطبيق الرسم المعروف لشركة "فيفتي ثري" الذي يحمل الاسم ذاته والخاص بأجهزة آي أو أس)، وقد أشرفت على الانتهاء منه بعد "سنوات" من العمل.

وعلى غرار فليبورد فإن تطبيق "بايبر" سيعرض القصص الإخبارية من صحف نيويورك تايمز، وواشنطن بوست، وغيرها من المطبوعات، لكنه بخلاف فليبورد الذي يقدم أسلوبا لعرض الأخبار شبيها بالمجلات، فإن الخدمة التي ستطرحها فيسبوك ستعرض الأخبار المستقاة من الإنترنت بنسق أشبه بالصحيفة، بحسب التقرير.

ويقول موقع "ذي فيرج" المعني بأخبار التقنية، إن الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، له صلة مباشرة بتطوير هذا التطبيق، رغم أنه على الأغلب من عمل فريق خدمة "تغذية الأخبار" (نيوز فيد) التابع للشركة، والذي يضم بعض مواهب التصميم التي وفدت إليها بعد عدد من عمليات الاستحواذ.

لكن موقع ري/كود يقول إنه حتى بعد طرح التطبيق فإن فيسبوك ستواجه تحديا آخر، وهو جعل جمهورها يستخدمون فعليا هذا المنتج. وقد رفضت المتحدثة باسم الشركة، جيسي باكر، التعليق على صحة هذا التقرير، وقالت "نحن لا نعلق على الشائعات والتكهنات".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشفت دراسة حديثة أجرتها شركة “ذي سوسيال كلينيك” لاستشارات وسائل التواصل الاجتماعي عن أن عدد مستخدمي فيسبوك في السعودية وصل العام الماضي إلى 7.8 ملايين مستخدم، تلاه موقع تويتر بأكثر من خمسة ملايين مستخدم، وكان الرجال هم أغلبية مستخدمي هذين الموقعين.

نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن شركة فيسبوك ستطرح هذا الأسبوع خدمة إعلانات الفيديو التي ستتيح للشركات عرض 15 ثانية من الإعلانات في صفحة الأخبار للمستخدمين، والتي تتميز بأنها تشتغل تلقائيا بمجرد تمرير المؤشر فوقها.

كشفت دراسة تسويقية أن أكثر من 20% من سكان العالم يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل “فيسبوك” و”غوغل بلس” و”إنستغرام” مرة واحدة على الأقل كل شهر، متوقعة ارتفاعا في عدد مستخدمي هذه المواقع.

انضمت فيسبوك إلى رابطة “جي إس إم” العالمية التي تضم مجموعة من الشركات المشغلة للهاتف الجوال وشركات التكنولوجيا، في خطوة قد تهدف إلى دعم مشروعها “إنترنت.أورغ” الذي أطلقته بهدف نشر الإنترنت في الدول النامية من خلال البنية التحتية لشبكات الجوال.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة