فيسبوك تطلق واجهتين لتتبع المشاركات العامة


أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك عن إطلاق واجهتين برمجيتين جديدتين، وذلك لمساعدة الناشرين ووسائل الإعلام على تتبع المشاركات العامة التي تجري على الشبكة وتدور حول موضوع محدد.

وتُظهر الواجهة البرمجية الأولى المشاركات العامة التي ترتبط بكلمة معينة، أما الواجهة الثانية فتساعد على تحليل المشاركات بحسب التركيبات السكانية للمشاركين. يأتي ذلك ضمن سعي الشركة لتعزيز مجال المشاركات العامة التي تتناول الأحداث المباشرة.

وقالت الشركة في بيان لها إنها ابتداءً من اليوم الاثنين ستبدأ مجموعة مختارة من وكالات الأخبار بدمج المشاركات على "فيسبوك" مع بثها أو تغطيتها للأحداث، وذلك من خلال إظهار المشاركات  العامة التي تتحدث عن موضوع معين لحظة وقوع الحدث.

وأضافت أن الاختيار وقع مبدئيًا على كل من "سي أن أن" (CNN)، و"توداي شو" (The Today Show)، و"الإكونوميست" (The Economist)، لتجربة الواجهتين البرمجيتين الجديدتين، مشيرة إلى إمكانية إضافة المزيد من الوكالات خلال الأسابيع القادمة.

وأوضحت فيسبوك أن شبكة مثل "إن بي سي" (NBC) يمكنها استخدام الخدمة الجديدة لعرض عدد مستخدمي "فيسبوك" عن موضوع شائع، وأين تكمن الإثارة، ومن يهتم بهذا الموضوع أكثر، الذكور أم الإناث؟ وإلى أي فئة عمرية ينتمون؟

يُشار إلى أن "فيسبوك" قامت مؤخرًا بإضافة ميزة "الوسوم" ومن ثم أعلنت عن البدء باختبار ميزة "المواضيع الأكثر تداولا"، وهي المزايا التي سبقتها إليها منافستها "تويتر" منذ زمن، والهدف من ذلك، بحسب المراقبين، تعزيز قدرة الشبكة على تغطية المشاركات العامة في وقتها الحقيقي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

يتيح أسلوب البحث الجديد الذي يحمل اسم “غراف سيرش” للمستخدم البحث عن طريق كتابة عبارات بلغة إنجليزية بسيطة في مجالات مختلفة اعتمادا على دائرة معارفه وأصدقائه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. لكن المدير التنفيذي للشركة يقول إن المشروع يحتاج سنوات حتى يكتمل.

أظهرت دراسة إقليمية حديثة توسع وانتشار قاعدة مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت في العالم العربي. وبينت الدراسة ارتفاع عدد مستخدمي فيسبوك، وتويتر، ولينكد إن، ليسجل 70.3 مليون مستخدم عربي حتى منتصف العام الحالي.

أعلن موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رسميا عن عدد من التغييرات ببرنامج الإبلاغ عن الثغرات وسياسة التواصل مع القراصنة الأخلاقيين، لعدم تكرار واقعة المبرمج الفلسطيني خليل شريتح.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة