اختراق قفل البصمة في آيفون 5 إس

أعلنت مجموعة من القراصنة الألمان أمس الأحد عن تمكنها من اختراق نظام التعرف على بصمة الإصبع (تاتش آي دي) التي أدختلها شركة أبل الأميركية في هاتف آيفون 5 إس الجديد وذلك بعد يومين فقط من طرحه في السوق.

وإذا صح ما زعمه القراصنة فستجد أبل نفسها في موقف محرج حيث تروج لتلك التقنية بأنها تقدم أفضل حماية ممكنة لهاتفها من المجرمين والمتلصصين، وتراهن عليها لتميزه عن الهواتف الذكية الأخرى المنافسة خاصة لشركة سامسونغ الكورية الجنوبية والشركات الأخرى المنتجة لهواتف أندرويد.

وقال خبيران أمنيان في هواتف آيفون لوكالة رويترز إنهم يعتقدون أن المجموعة الألمانية التي تعرف باسم "كاوس كمبيوتنغ كلب" وتعني "نادي حوسبة الفوضى" وتختصر بالحروف "سي سي سي" قد نجحت بالفعل بهزيمة ماسح البصمة الخاص بأبل، رغم أنهم لم يتحققوا من ذلك.

ووصف أحد الخبيرين ويدعى تشارلي ميلر، وهو مؤلف مشارك في "كتيب مخترق آي أو إس" عمل القراصنة بأنه "اختراق كامل" لأمن تقنية "تاتش آي دي" أو ماسح البصمة، معتبرا أن ذلك يفتح احتمالات جديدة للقراصنة.

وكانت مجموعة "سي سي سي" وهي واحدة من أضخم مجموعات القراصنة في العالم وإحدى أكثرها تقديرا، قد نشرت فيديو على موقعها الإلكتروني يظهر شخصا يتمكن من فك قفل آيفون 5 إس ببصمة مزيفة، ويصف الموقع كيف تمكن أعضاؤه من اختراق ماسح البصمة الجديد الذي يعتبر من المزايا التقنية العالية المضافة إلى هاتف آيفون.

وأضافت المجموعة أنها استهدفت نظام "تاتش آي دي" ردا على تقارير عديدة تحدثت عن كونه "أعجوبة" ويستحيل اختراقه، مؤكدة أن مثل تلك الأنظمة بمثابة "أوهام" وأنه يجب على المستخدمين ألا ينخدعوا بتلك الطرق التي تقدم وسائل حماية غير فعالة، على حد تعبيرها.

‪(‬ الاختراق يأتي بعد يومين من طرح أبل هاتفها الجديد للبيع

وأوضحت أنها هزمت تقنية "تاتش آي دي" بتصوير بصمة لمستخدم هاتف آيفون ثم طباعتها على شريحة شفافة استخدمت لصنع قالب لـ"إصبع مزيف" مشيرة إلى أن عمليات مشابهة استخدمت لاختراق "الغالبية العظمى" من مستشعرات بصمات الأصابع الموجودة في السوق.

واستخدم القراصنة الشريحة أو الورقة الشفافة المطبوع عليها نسخة البصمة المزيفة على أصابعهم من أجل خداع ترددات الراديو التي يطلقها المستشعر للكشف على الطبقات الفرعية من الجلد للتأكد أن البصمة لشخص حي.

ويعبر المؤلف المشارك الآخر في "كتيب مخترق آي أو إس"، دينو زوفي، عن اعتقاده أن المجموعة صادقة في زعمها، مضيفا بأنها ليست من النوع العابث الذي يسعى للشهرة خاصة عندما يحاولون طرح وجهة نظر سياسية.

ويذكر أن تقنية "تاتش آي دي" التي قدمتها أبل فقط في هاتفها آيفون 5 إس، تتيح للمستخدمين فك قفل هاتفهم أو التسوق إلكترونيا على متجر آيتونز بمجرد الضغط بالإصبع على الزر الرئيسي في الهاتف الذي يحتوي على مستشعر قارئ للبصمة محمي بطبقة من الكريستال.

وكانت مجموعة من القراصنة كانت قد أطلقت حملة للتشجيع على اختراق نظام التعرف على البصمة في هاتف آيفون 5 إس، وذلك كتحد للتقارير التي تروج لها أبل" وتؤكد أن النظام غير قابل للاختراق، وتقول رويترز إن ممثلي الشركة لم يستجيبوا لطلبات بالتعليق على هذا الأمر.

المصدر : رويترز + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشف بعض مستخدمي نظام "آي.أو.إس 7" الجديد أن أجهزتهم لم تعد تعمل مع شواحن الطرف الثالث، وتظهر لهم رسالة بأن تلك الشواحن غير مصادق عليها. في الأثناء وعدت شركة أبل بعلاج الثغرة التي اكتشفت بهذا النظام وتتيح للمخترق تجاوز قفله بسهولة.

طرحت شركة أبل رسميا أمس الأربعاء التحديث إلى الإصدار النهائي من نظام تشغيل أجهزتها الذكية "آي.أو.أس7″، ولكن لمجموعة محدودة من تلك الأجهزة، حيث ستوفر لهواتف آيفون4 وما تلاه، وآيباد2 وما تلاه، والجيل الخامس من آيبود تاتش.

كشف محلل في شركة لدراسات السوق أن التقديرات الأولية تشير إلى تسجيل شركة أبل نحو مليون طلب على هاتفها الجديد آيفون 5سي خلال اليوم الأول من طرحه للطلب المسبق على موقعها، علما أنها لم تطرح بعد هاتفها الآخر آيفون 5أس للطلب المسبق.

كشفت أبل أمس عن هاتفين ذكيين من سلسلة هواتف آيفون الأول يمثل الفئة العليا من هذه الهواتف ويحمل اسم آيفون 5إس، والآخر منخفض التكلفة ومصنع من البلاستيك يحمل اسم آيفون 5سي، كما كشفت عن النسخة النهائية من نظام التشغيل آي أو إس7.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة