كلمات المرور المعتمدة على الصورة ليست ضعيفة

بدأ الحديث عن استخدام الصورة كوسيلة لحماية الحاسوب منذ اعتمادها في ويندوز 8 (الأوروبية)

أظهرت دراسة حديثة أن استخدام الصورة كوسيلة لحماية الحاسوب بدلا من كلمات المرور التقليدية لا يعتبر وسيلة ضعيفة كما يعتقد الكثيرون حيث يمكن لهذا النوع من الحماية أن يكون صعب الاختراق بحسب طريقة استخدامه.

وبدأ الحديث عن هذا النوع من الحماية منذ اعتماده في نظام التشغيل ويندوز 8 كأحد خيارات حماية الحاسوب، حيث يستطيع المستخدم اختيار صورة ما ثم الولوج إلى النظام عبر النقر على نقاط معينة ضمن الصورة أو رسم دوائر وخطوط حول مناطق معينة ضمن الصورة يحددها المستخدم.

وبحسب دراسة نشرها الباحث باول دوكلين في شركة سوفوس المتخصص بحلول الأمن الرقمي فإن كلمات المرور المعتمدة على الصورة يمكن أن تكون قوية للغاية، كما يمكن لها أن تكون ضعيفة أيضا، ولكن هذا يعتمد على عدد "الإيماءات" التي يتم استخدامها وعدد نقاط الاهتمام الموجودة في الصورة.

ويشير مصطلح "نقطة الاهتمام" إلى وجوه الأشخاص أو الحيوانات أو الأبنية وغير ذلك من العناصر الموجودة في الصورة والتي يقوم المستخدمون عادةً باختيارها كنقاط للنقر عليها أو رسم الدوائر حولها لفتح الجهاز.

وأوضحت الدراسة بأن شركة مايكروسوفت الأميركية قد طورت معادلة للتوصل إلى عدد كلمات المرور الممكن استخراجها من صورة واحدة اعتمادا على الإيماءات بها ونقاط الاهتمام. وبالتالي فكلما كانت نقاط الاهتمام والإيماءات أكثر في الصورة، كلما ازداد تعقيد وأمان كلمة المرور بشكل كبير.

كما أشارت الدراسة إلى أن نوع الإيماءات المستخدمة فوق الصورة يمكن أن يزيد صعوبة تقليدها. فالدائرة على سبيل المثال أصعب من النقرة، والخط أكثر صعوبة من الدائرة. وبالتالي فإن كلمة مرور تتألف -على سبيل المثال- من خمس إيماءات، جميعها من النقرات، ستكون أسهل للتخمين من كلمة مرور تتألف من خمس إيماءات كلها من الخطوط.

يُذكر أن استخدام كلمة المرور المعتمدة على الصورة في ويندوز 8 لا يلغي أيضا وجوب تحديد كلمة مرور تقليدية يتم اللجوء إليها في حال فشل المستخدم في الولوج إلى النظام بعد خمس محاولات فاشلة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية