ظواهر مناخية متطرفة شهدها العالم في العقد الأخير

شعار المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة.

undefined

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة إن العالم شهد ظروفا مناخية متطرفة غير مسبوقة خلال العقد المنتهي عام 2010, تراوحت بين موجات الحر في أوروبا والجفاف في أستراليا إلى الفيضانات في باكستان, ضمن إطار ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وأوضحت المنظمة في دراسة نشرت نتائجها مؤخرا أن كل عام من الأعوام العشرة -باستثناء عام 2008- كان من أشد الأعوام من حيث ارتفاع درجة الحرارة منذ بدء تسجيلها عام 1850, وكان عام 2010 أشدها حرارة.

وأشارت الدراسة إلى أن الكثير من الظواهر المناخية المتطرفة يمكن تفسيرها في ضوء تفاوت مستويات هذه الظواهر من عواصف إلى موجات جفاف، بينما لعبت الانبعاثات الغازية المتزايدة الناشئة عن الأنشطة البشرية دورا لا يستهان به.

من جهته قال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية ميشال غارو في بيان إن تزايد تركيزات الغازات التي تسهم في الاحتباس الحراري أدى إلى تغيير المناخ، مما ترتب عليه آثار بعيدة المدى للبيئة والمحيطات التي تمتص ثاني أكسيد الكربون وتخفض درجات الحرارة.

وجاء في الدراسة أن من بين هذه الظواهر المناخية المتطرفة الإعصار كاترينا في الولايات المتحدة عام 2005, وإعصار نرجس في ميانمار عام 2008, وفيضانات باكستان عام 2010, والجفاف في منطقة حوض أريزونا وأستراليا وشرق أفريقيا, وتراجع كتلة الجليد في المنطقة القطبية.

وقالت المنظمة -ومقرها جنيف- إن اجمالي وفيات الظواهر المناخية المتطرفة بلغ 370 ألف شخص بارتفاع نسبته 20% عن تسعينيات القرن الماضي، رغم الارتفاع الكبير في عدد سكان العالم خلال تلك الفترة من 5.3 مليارات نسمة عام 1990 إلى 6.9 مليارات عام 2010.

وترجع الزيادة المفاجئة في عدد الوفيات إلى الموجة الحارة في أوروبا عام 2003 والتي قتلت 66 ألف شخص، والموجة الحارة في روسيا عام 2010 والتي أدت إلى وفاة 55 ألفا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

US President Barack Obama (R) listens as Chinese President Xi Jinping answers a question following their bilateral meeting at the Annenberg Retreat at Sunnylands in Rancho Mirage, California, on June 7, 2013.Obama, with Chinese counterpart Xi Jinping by his side, called Friday for common rules on cybersecurity after allegations of hacking by Beijing. At a summit in the Calfornia desert, Obama said it was "critical" to reach a "permanent understanding" on cybersecurity.

اختتم الرئيسان الأميركي باراك أوباما ونظيره الصيني شي جين بينغ محادثاتهما السبت في كاليفورنيا، بالاتفاق على بذل مزيد من الجهود لمكافحة التغير المناخي عبر خفض الغازات الصناعية المسببة للاحتباس الحراري.

Published On 8/6/2013

ربط عالم بريطاني بين الظروف المناخية السيئة والفيضانات التي قتلت أكثر من مائة شخص في أوروبا هذا الصيف وبين الظواهر الجوية في أماكن بعيدة وخاصة الهند التي عانت هذا الصيف من قلة الأمطار الموسمية.

Published On 13/9/2002
نعمان شحادة - عنوان المقال: الظواهر الجوية العنيفة والتغير المناخي

يحاول نعمان شحادة أن يجد في هذا التحليل رابطا بين الظواهر المناخية العنيفة التي تنتاب العالم في هذا الصيف وبين ما يعرف بالانحباس الحراري. ويوضح أن العلماء توقعوا أن تكون نتائج التغير المناخي عنيفة ومدمرة في مناطق متعددة من العالم.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة