أوبرا تطرح إصدارا "جديدا كليا" من متصفحها

أطلقت شركة "أوبرا" النرويجية -المطورة لأحد بدائل متصفحات الإنترنت- نسخة جديدة كليا من متصفحها بتصميم جديد لكل من نسختي نظامي ويندوز وماك.

ويحمل إصدار سطح المكتب الجديد الرقم 15 وهو يأتي بعد نحو شهر من إطلاق النسخة التجريبية للمتصفح الذي بات يشترك في كثير من السمات مع متصفح الإنترنت الآخر "غوغل كروم" الذي تطوره شركة غوغل الأميركية.

وشمل التحديث واجهة جديدة  كليا بدا أنها استلهمت بعض نواحيها من المتصفحات المنافسة، خاصة وأن الشركة تحولت إلى استخدام محرك "بلينك" الذي يعتمد عليه متصفح كروم، وأصبحت تدعم في متصفحها الإصدار الثامن من محرك "جافا سكريبت" المتوفر أيضا في كروم، من أجل توفير سرعة أكبر في المعالجة وإظهار صفحات الإنترنت.

وجاء تحول "أوبرا" إلى محرك "بلينك" بعدما وجدت أن كثيرا من صفحات الإنترنت لا تتناسب مع محرك الإصدارات القديمة من متصفحها مما كان يتسبب في بطء تحميل الصفحات، الأمر الذي دفع عددا من مستخدمي الإنترنت للتحول لاستخدام متصفحات إنترنت أخرى.

وتضمن الإصدار الجديد ميزتين الأولى تدعى "ستاش" وتتيح للمستخدمين حفظ صفحات الإنترنت وتنظيمها في قائمة يمكن البحث فيها باستخدام كلمات بحث، وتقول أوبرا إن هذه الميزة مفيدة لمهام مثل حفظ المقالات ومقارنة العروض لأفضل الفنادق وغير ذلك.

أما الميزة الأخرى فهي "ديسكفر" أو "اكتشف"، وتتيح للمستخدمين الوصول إلى آخر المقالات بناء على تصنيف الاهتمامات -على غرار ميزة "الاتصال السريع" في الهواتف الذكية- لتنظيم المواقع المفضلة.

واحتفظ الاصدار الجديد من أوبرا بميزة ضغط بيانات التصفح، لكن تغير اسمها من "أوبرا تيربو" إلى "نمط أوف-رود"، الذي يستخدم تقنية ضغط لتسريع التصفح عند وجود اتصال بطيء بالشبكة.

ومثل متصفحي كروم وسفاري أصبح عنوان صفحة الإنترنت وعمود البحث في المتصفح يجتمعان في حقل واحد، كما أصبح مدير التحميل في المتصفح، الذي يتشابه مع المتصفحات المنافسة، أكثر سلاسة ويتضمن معلومات وبيانات عن المواد التي يتم تحميلها.

ويحتل متصفح "أوبرا" المركز الخامس بين متصفحات الإنترنت بناء على نسبة الاستخدام، حيث يستخدمه نحو 1.58% فقط من متصفحي الإنترنت، ويأتي المتصفح بعد "إنترنت إكسبلورر" الأول و"فايرفوكس" الثاني و"كروم" الثالث و"سفاري" الرابع، بناء على إحصائيات شركة "نت ماركت شير" لشهر يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

طرحت شركة أوبرا النرويجية إصدارا جديدا من متصفحها المعروف “أوبرا”، تضمن عددا كبيرا من المزايا والتحسينات كان أبرزها إعلان الشركة دعمها الرسمي للغة العربية في هذا الإصدار، وذلك ضمن خمس لغات تكتب من اليمين إلى اليسار.

كشفت شركة أوبرا عن إصدار جديد من متصفحها لنظامي ويندوز وماك يحمل الاسم “أوبرا نيكست”، قالت إنها أعادت تصميمه وبناءه من الصفر استنادا إلى الشفرة المصدرية لمحرك متصفح الويب “كروميوم” الذي تطوره شركة غوغل.

تشتد المنافسة حاليا بين كبرى شركات التقنية في سوق متصفحات الإنترنت وعلى رأسها متصفحات إنترنت إكسبلورر و”كروم” و”سفاري” و”فايرفوكس” إضافة إلى “أوبرا”، ورغم وجود بعض الاختلافات البسيطة بين هذه المتصفحات فإنها فروق دقيقة وجوهرية بناء عليها يقرر المستخدم المتصفح الملائم لاحتياجاته.

طرحت شركة أوبرا النسخة التجريبية الجديدة من متصفحها للأجهزة الذكية العاملة بنظام أندرويد على متجر تطبيقات “غوغل بلاي” تحت اسم “أوبرا بروازر بيتا”. وضمت النسخة العديد من التحسينات التي تتجاوز ما يتمتع به المتصفحان “أوبرا ميني” و”أوبرا موبايل” للهواتف الذكية.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة