هواتف أندرويد مصابة ببرامج قابلة للتجسس

برنامج التجسس الأكثر انتشارا على الهواتف التي تعمل بأنظمة أندرويد هو "يوبوش"  (الألمانية-أرشيف)

أعلنت شركة كايندسايت سكيوريتي لابز لأمن المعلومات أن أعدادا متزايدة من الهواتف الذكية التي تعمل بأنظمة تشغيل أندرويد، مصابة ببرامج مؤذية يمكنها تحويل تلك الهواتف إلى أجهزة للتجسس على المستخدمين.

وذكرت الشركة في تقريرها الذي أوردته مجلة "بي.سي ورلد" الأميركية المعنية بشؤون الحاسوب على موقعها الإلكتروني، أن الغالبية العظمى من الهواتف المصابة ببرامج مؤذية تعمل بأنظمة تشغيل أندرويد.

وأشارت إلى أن ثلث أخطر عشرين برنامجا مؤذيا يتهدد الهواتف التي تعمل بأنظمة أندرويد، يندرج تحت فئة برامج التجسس.

وأوضحت الشركة أن الهواتف التي تعمل بأنظمة بلاكبيري وأي.أو.أس وغيرها من أنظمة التشغيل لا تمثل أكثر من 1% من إجمالي الهواتف المصابة بالفيروسات وبرامج التجسس.

وأضافت أن برنامج التجسس الأكثر انتشارا على الهواتف التي تعمل بأنظمة أندرويد هو "يوبوش"، وتكمن خطورته في أنه يبعث برسائل نصية ويسرق البيانات الشخصية للمستخدم، وهو مسؤول عن قرابة 53% من إجمالي الفيروسات التي تصيب الهواتف التي تعمل بأنظمة أندرويد.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أشار تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال أن غوغل تخطط لتطوير ساعة ذكية ومنصة ألعاب تعملان بنظام التشغيل أندرويد، مستغلة ذيوع هذا النظام وانتشار تطبيقاته. وترى الصحيفة أن غوغل إن نفذت هذا الأمر فستضع منصتها في مواجهة منصات الألعاب الشهيرة الأخرى.

تربع نظام التشغيل “أندرويد” على عرش أنظمة تشغيل الهواتف الذكية في السوق الأوروبية بعدما وصلت حصته السوقية إلى 70.4%، بفارق كبير عن أقرب منافسيه وهو نظام “آي أو أس” الذي تطوره شركة أبل والذي بلغت حصته من تلك السوق 17.8%.

أعلنت شركة متخصصة بأمن الأجهزة الجوالة أنها اكتشفت ثغرة أمنية في أجهزة أندوريد تهدد نحو 99% من تلك الأجهزة العاملة بالإصدار 1.6 وما تلاه. وتتيح الثغرة لمطوري التطبيقات اختراق هاتف المستخدم، وقالت إنها أبلغت غوغل بها في فبراير/شباط الماضي.

كشف أحد المطورين عن ثغرة خطيرة في تطبيق سكايب تتيح تجاوز فك قفل الهاتف بسهولة ما دام المخترق يملك وصولا مؤقتا إلى هاتف الضحية. وتصيب الثغرة الإصدار 3.2 وتحدياثته من سكايب، وجرى اختبارها على بعض أشهر الهواتف الذكية.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة