مساع لتصنيع أول "فابلت" بنظام ويندوز

يتزايد الطلب في سوق الهواتف الذكية على الهواتف الكبيرة الحجم التي يزيد قياس شاشتها عن شاشة الهاتف التقليدي ولكن يقل عن شاشة الحاسوب اللوحي ذي السبع بوصات، وهذه الهواتف التي تشكل نقطة وسط بين الجهازين أطلق عليها اسم "فابلت".

وتسيطر حاليا الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد على سوق أجهزة الفابلت، وخاصة سلسلة هواتف غلاكسي نوت التي تصنعها شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، في حين خلت السوق من هواتف آيفون أو بلاك بيري أو ويندوز فون ذات قياس كبير، حتى الآن.

لكن موقع "أبرغيزمو" الإلكتروني المعني بأخبار التقنية يشير إلى أن شركة لينوفو الصينية تعمل على تصنيع أول هاتف "فابلت" بنظام ويندوز فون حتى الآن، وحسب الموقع فإن الهاتف سيأتي بمعالج رباعي النواة وبشاشة بدقة الوضوح الكامل "1080p".

كما يتوقع الموقع أن يتراوح قياس شاشة الهاتف بين 4.7 وخمس بوصات، لكنه مع ذلك يؤكد أن كل ما سبق لا يزال معلومات غير مؤكدة، حيث إن معظم تفاصيل الهاتف واسمه لا تزال غير معروفة حتى الآن، كما أن السوق المستهدفة بهذا الهاتف غير واضحة.

وإلى جانب لينوفو يشير الموقع أيضا إلى أن شركة بلاك بيري تدرس كذلك إطلاق هاتف بقياس خمس بوصات تخلف به هاتفها الحالي زد10، كما تعمل نوكيا أيضا على تطوير هاتف "فابلت" من سلسلة هواتف لوميا العاملة بنظام ويندوز فون.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

طرحت شركة سوني هاتفا جديدا من فئة هواتف الفابلت يأتي بشاشة قياسها 6.4 بوصات عالية الوضوح بدقة 1080P، ويتميز بنحافته البالغة 6.5 ملم، ومقاومته للماء والغبار، كما زودت سوني الهاتف بمعالج سنابدراغون 800 رباعي النوى بسرعة 2.2 غيغاهيرتز.

أطلقت شركة “لينوفو” الصينية هاتفها الذكي K900 في السوق المحلية، وهو الذي كشفت عنه في معرض الإلكترونيات الدولي CES 2013 الذي أقيم في ولاية لاس فيغاس الأميركية خلال يناير/كانون الثاني الماضي.

كشفت شركة لينوفو عن هاتف جديد بشاشة قياسها 5.3 بوصات سيطرح الشهر المقبل بالأسواق الصينية مقابل 350 دولارا، ويتمتع بمواصفات شبيهة بمواصفات سامسونغ غلاكسي نوت 2 مما قد يجعله منافسا لذلك الهاتف خاصة بالنسبة للمستهلكين بالصين.

تصدرت شركة سامسونغ لأول مرة في عام 2012 مبيعات الهواتف الذكية في السوق الصيني عندما استحوذت على ما نسبته 17.7% من السوق، بزيادة بنحو ثلاثة أضعاف عن عام 2011، وتلتها شركة لينوفو بنسبة 13.2%، ثم أبل بنسبة 11%.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة