تطبيق لتسجيل ما فات من الزمن

يعتبر تطبيق "هيرد" (أو سُمِع) أحد التطبيقات الجديدة التي طرحت على متجر "أبل ستور" قبل أيام وبدأ يحظى بردود إيجابية بسبب الخدمة الفريدة التي يقدمها وهي أنه يتيح لمستخدميه تسجيل ما سمعوه قبل خمس دقائق بحد أقصى.

والتطبيق الذي طورته شركة تدعى "فالسا لاب" لهواتف آيفون يتيح بصورته المجانية حفظ 12 ثانية من الزمن الماضي، وهي مدة قصيرة لكنها كافية لتعطي المستخدم فكرة عن فائدة البرنامج. في حين أنه مقابل 1.99 دولار -وهو ثمن التطبيق- يمكن للمستخدم أن يزيد زمن التسجيل إلى ثلاثين ثانية أو دقيقة أو خمس دقائق.

وفي ترويجها للتطبيق تقول الشركة إن فكرته تكمن في أن يتمكن المستخدم من تسجيل شيء حدث حقا وود لو أنه استطاع حفظه، مثل الكلمات الأولى لطفله أو تسجيل جزء من محاضرة أو اجتماع دون الاضطرار لتسجيلها بأكملها، حيث لا يحتاج المستخدم سوى النقر على زر عند سماع شيء مفيد ليحصل على المقطع مسجلا.

ويتولى التطبيق بشكل مستمر تسجيل الصوت المحيط بالمستخدم ويحفظه في ذاكرة مؤقتة يتم مسحها باستمرار، بمعنى أنه يحفظ الثواني أو الدقائق الأخيرة فقط مما يسمعه بدلا من تسجيل ملف واحد طويل ممل ليتيح للمستخدم التقاط اللحظات الثمينة التي فاته تسجلها بنفسه.

ويبدأ التطبيق عمله بعد فتحه مباشرة مستعينا بمايكروفون الهاتف ويواصل عمله في الخلفية، لكن تظهر في أعلى الهاتف إشارة تدل على أنه يقوم بالتسجيل، فإذا سمع المستخدم شيئا رغب بحفظه يدخل إلى التطبيق وينقر على زر الحفظ ليتاح له تسمية الملف الناتج أو إرساله بالبريد الإلكتروني أو مشاركته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

يذكر أن تطبيق "فويس ميمو" الموجود في نظام التشغيل "آي أو إس" لهواتف آيفون يتيح تسجيل الصوت في الخلفية، لكن تطبيق "هيرد" يقيد عملية التسجيل بحد أقصى وهو آخر خمس دقائق قبل النقر على زر حفظ، في حين يسجل تطبيق أبل الصوت بشكل متواصل.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

طوّر باحث تطبيقا لهواتف آيفون يتيح لمستخدمه تأليف نوتات موسيقية دون معرفة مسبقة بهذا العلم، وكل ما على المستخدم فعله هو الدندنة أو الغناء في هاتفه ليتولى التطبيق كتابة النوتة ومن ثم مشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو الاستماع إليها.

ابتكرت شركة أميركية تطبيقا يتيح للمستخدمين الاستفادة من هواتفهم الذكية القديمة التي تملك كاميرات مدمجة وتتصل بالإنترنت، واستخدامها كأنظمة مراقبة منزلية يمكنها بث فيديو حي وإرسال تنبيهات إلى هواتفهم الذكية الأخرى أثناء وجودهم خارج المنزل.

طور باحثون من جامعة بريطانية تطبيقا لهاتف آيفون يحوّله إلى سماعة طبية. ويستعين التطبيق بالميكروفونات المدمجة في آيفون والتي تتميز -حسب الباحثين- بجودتها العالية، ويتولى خفض الترددات المزعجة بالنسبة للمستخدم بما يعمل على تحسين نقاء الصوت.

يعتبر تطبيق “كاروت” أحد عشرات التطبيقات المتخصصة في تنظيم قوائم المهام اليومية للمستخدمين لكن ما يميزه الطريقة غير التقليدية التي يتفاعل بها مع المستخدم حيث قد “يكافئه” برسالة تشجيعية إن نفذ المهمة المحددة، أو “يعاقبه” إما برسالة تأنيب أو بطريقة أخرى.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة