ياهو تحذف حسابات البريد غير المستخدمة

أعلن شركة ياهو الأميركية عن حذف حسابات البريد الإلكتروني التي لم تستخدم منذ أكثر من عام، في خطوة تأتي بعد نحو أسبوعين تقريبا على إغلاقها بريدها الإلكتروني ذا الواجهة الكلاسيكية وتخييرها المستخدمين بين التحول إلى النسخة الجديدة من هذا البريد أو البحث عن خدمة بريد جديدة.

وأوضحت الشركة في إحدى مدوناتها أن المستخدم الذي لا يرغب في فقدان حساب بريد ياهو عليه تسجيل الدخول مرة واحدة على الأقل حتى منتصف يوليو/تموز القادم، وإلا سيحذف الحساب.

وعزت ياهو أسباب حذف حسابات البريد غير المستخدمة إلى ندرة عناوين البريد الإلكتروني البسيطة والقصيرة والواضحة، على حد تعبيرها.

وكانت الشركة قررت في مطلع هذا الشهر إغلاق الواجهة القديمة لخدمة بريدها الإلكتروني (ياهو كلاسيك) وإلزام المستخدمين بالانتقال إلى الواجهة الجديدة التي كانت أعلنت عنها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن التحول إلى الواجهة الجديدة كان يتضمن الموافقة على تحديث طال سياسة الخصوصية يتيح لها استعراض (مسح) رسائل المستخدمين وتقديم إعلانات موجهة لهم تبعا لاهتماماتهم، وفي حين أن بإمكان المستخدم إلغاء استقبال الإعلانات إلا أنه سيكون مجبرا على التحول لخدمة بريد بديلة إن لم يكن يرغب باستعراض بريده الإلكتروني.

وتجري ياهو منذ فترة تعديلات على خدماتها إما بإلغاء القديمة منها التي تراجع معدل استخدامها أو بتطوير خدمات حالية، في خطوة تأمل أن تعيدها إلى واجهة المنافسة مع شركات أخرى مثل غوغل، وإلى تحقيق الأرباح بعد سلسلة من الخسائر المالية الكبيرة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

أطلقت ياهو تصميما جديدا لصفحة نتائج البحث الخاصة بمحركها ركزت فيه على إبراز النتائج التي تتضمن صورا أو خرائط أو معلومات إضافية بشكل أكثر عن بقية النتائج، كما تضمن التصميم الجديد تحسينات في الواجهة تهدف إلى جعلها أبسط وأسهل استخداما.

أعلنت ياهو أنها ستغلق ابتداء من اليوم الاثنين بريدها الكلاسيكي، منبهة إلى أن على المستخدمين الراغبين في قراءة رسائلهم التحول إلى النسخة الأحدث من هذا البريد، والموافقة على شروط الخدمة وسياسة الخصوصية الجديدة التي تتيح لها استعراض الرسائل وتقديم إعلانات موجهة.

أعلنت شركة خدمات الإنترنت الأميركية “ياهو” الاثنين عن استحواذها على موقع التدوين “تمبلر” مقابل 1.1 مليار دولار. وقالت الرئيسة التنفيذية لياهو ماريسا ماير إن تمبلر واحد من أسرع مواقع التواصل الاجتماعي نموا على مستوى العالم.

في إطار سعيها لاستعادة مكانتها بعد هجرة المستخدمين إلى الأجهزة الذكية المحمولة، بدأت ياهو تصب جهودها نحو تطبيقات تلك الأجهزة، فأخذت تغلق الخدمات القديمة التي بدأ يعزف عنها المستخدمون وتطلق خدمات أخرى محدثة تستجيب لمتطلبات الجيل الجديد من التقنية المتنقلة.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة