غوغل تدعم الدفع الإلكتروني في متصفحها

أعلنت شركة غوغل الأميركية على لسان أحد المطورين فيها أنها ستدعم خدمة الدفع الإلكتروني -أو "غوغل وليت" (محفظة غوغل)- في متصفح الإنترنت التابع لها "كروم" ضمن سعيها إلى جلب هذه الخدمة لمختلف خدماتها الأخرى، ومن بينها بريدها الإلكتروني "جيميل" الذي سيتمكن المستخدمون من الدفع عن مشترياتهم من خلاله.

وقال المطور، فرانسوا بيوفور، في حسابه ضمن شبكة التواصل الاجتماعي "غوغل+" إن متصفح كروم في طريقه إلى دعم الدفع الإلكتروني ضمن التطبيقات، في إشارة إلى تطبيقات كروم.

وفي سبيل إتاحة الخدمة المرتقبة، طرحت الشركة في متجر تطبيقات كروم تطبيقا يحمل اسم "خدمة محفظة كروم" (كروم واليت سيرفس) من شأنه توفير هذه الخدمة للمستخدمين، رغم أنه ما يزال قيد التطوير.

وكانت غوغل عملت ضمن الإصدار 28 التجريبي للمتصفح الذي أطلقته قبل أيام على دعم ما يُعرف بـ"التنبيهات الغنية"، وهي التنبيهات التي تصدر عن تطبيقات أو امتدادات متصفح الإنترنت، ولكن تمت إعادة تصميمها لتكون "غنية" بالنصوص والصور مع إمكانية الرد والتفاعل معها من ضمنها مباشرة، وهذه التغييرات قد تؤكد عزم غوغل على دعم خدمة "محفظة غوغل" ضمن المتصفح.

الدفع عبر جيميل
ويذكر أن الشركة الأميركية أعلنت خلال المؤتمر السنوي لمطوري البرمجيات -الذي عقدته في وقت سابق هذا الشهر- أنها ستطرح خدمة إرسال الأموال عبر البريد الإلكتروني "جيميل"، وقالت إن هذه الخدمة ستعمل حتى مع مستقبلي الأموال ممن ليس لديهم حساب على "جيميل".

ويعمل هذا البرنامج -الذي دخل حيز التنفيذ في الولايات المتحدة- بالاشتراك مع خدمة "محفظة غوغل" وسيكون مجانيا بالنسبة للمستخدمين الذين يربطونه مباشرة بحساباتهم المصرفية.

وفيما يتعلق بأولئك الذين يرغبون في خصم مدفوعاتهم من بطاقاتهم الائتمانية، فإن غوغل ستفرض رسوم خدمة تبلغ 2.9%، وعلى الرغم من أن مستقبلي الأموال ليسوا بحاجة إلى حساب "جيميل"، إلا أنهم بحاجة إلى محفظة غوغل لتلقي الأموال.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية + دويتشه فيلله

حول هذه القصة

أضافت غوغل ميزة جديدة إلى مشروع متصفحها المفتوح المصدر "كروميوم" الذي يستقي منه متصفح كروم شيفرته المصدرية. وتتيح الميزة للمستخدم إعادة ضبط إعدادات المتصفح إلى وضعها الافتراضي إذا ما غيّرتها برمجية خبيثة، أو غيّرها المستخدم بنفسه ثم رغب في استعادتها.

أعلنت غوغل أنها قررت إحالة خدمة "تشك آوت" للدفع الإلكتروني إلى التقاعد، وتوجيه تركيزها في المقابل إلى خدمة "محفظة غوغل" البديلة التي تأمل الشركة الأميركية أن تنافس خدمة "باي بال" المهيمنة حاليا في مجال الدفع الإلكتروني عبر الإنترنت.

عقدت شركة "أميركان إكسبريس" للبطاقات الائتمانية اتفاقية مع موقع "تويتر" تتيح لمستخدمي الموقع من حملة بطاقاتها الائتمانية الشراء عبر كتابة "هاشتاغ" معين مما قد يفتح الباب واسعا أمام تويتر للدخول بقوة في مجال التجارة الإلكترونية.

استحوذت شركة غوغل العملاقة على شركة "تي أكس فيا" التي تعمل في مجال الدفع الإلكتروني بهدف تحسين إمكانياتها في مجال المدفوعات وبخاصة خدمة محفظة غوغل حيث ستسمح لها هذه الصفقة بالوصول إلى شريحة زبائن جديدة وشبكات الدفع الإلكتروني الرئيسية في العالم.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة