طلبة سعوديون يحصدون 8 جوائز علمية

السعودية تحصد 8 جوائز في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة 2013

حصد طلاب سعوديون ثماني جوائز خلال مشاركتهم في معرض "إنتل العالمي للعلوم والهندسة" للعام 2013، الذي عقد بمدينة فونيكس بولاية أريزونا الأميركية وسط منافسة 1600 طالب وطالبة من مختلف دول العالم.

وتم اختيار المشاركين بمعرض هذا العام من خلال 433 مسابقة أقيمت بأكثر من سبعين دولة. ونال خمسمائة مرشح للنهائيات جوائز ومكافآت بلغ مجموعها أكثر من أربعة ملايين دولار لأبحاثهم المبتكرة.

واعتبر المدير العام لإنتل السعودية أن المتسابقين السعوديين تمكنوا من عرض قدراتهم، التي وصفها بالكبيرة، في تسخير العلم والابتكار من أجل حل المشاكل وإيجاد الفرص للمجتمع السعودي.

وقال عبد العزيز النغيثر إن بلاده حققت نتائج "مبهرة" بأول مشاركة لها عام 2007 ومن ثم زاد عدد ونوعية المشاركات عاما بعد عام، حتى تحقق هذه السنة المركز الثالث عالميا من حيث عدد الجوائز.

وتراوحت فئات المشاريع السعودية بين مشاريع العلوم السلوكية والاجتماعية، والهندسة والكيمياء الحيوية والفيزياء والفلك، بالإضافة لمشاريع العلوم البيئية والطب والعلوم الصحية وعلوم النباتات.

وعلى صعيد النتائج، حصدت كندا 14 جائزة، تليها الولايات المتحدة 12 جائزة، بينما حقق الأردن المركز التاسع برصيد أربع جوائز.

ويتم تقييم المشاريع مباشرة خلال فعاليات المعرض من قبل 1200 حكم من مختلف التخصصات العلمية. ويحمل كل حكم شهادة دكتوراه أو ما يعادل ست سنوات من الخبرة المهنية ذات الصلة بإحدى التخصصات العلمية.

يُذكر أنه تم تنظيم معرض "إنتل الدولي للعلوم والهندسة 2013" بمشاركة كل من شركة إنتل ومؤسسة إنتل الخيرية، بالإضافة إلى دعم عشرات الشركات، والمنظمات الأكاديمية والحكومية التي تركز وتعنى بالعلوم والتطبيقات العلمية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

تمكنت طالبة في الثامنة عشرة من عمرها من ابتكار جهاز صغير لا يزيد طوله عن بوصة واحدة بإمكانه شحن بطارية الهاتف المحمول في أقل من 30 ثانية، وذلك ضمن مسابقة إنتل للعلماء الشباب التي شارك فيها 1600 طالب من 70 بلدا.

أطلقت سامسونغ بالتعاون مع مركز النور بالإمارات، مسابقة للمطورين لابتكار تطبيقات خاصة بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث سيتم تبني تطبيقات أول خمسة فائزين بالمنهاج التعليمي للمركز، كما سيحصل كل فائز على خمسة آلاف دولار.

تتبنى مجموعة مؤسسات فلسطينية برامج ومشاريع تساعد على إيجاد وتنفيذ أفكار إبداعية، وبالتالي إيجاد فرص عمل جديدة للخريجين والدارسين، من بينها مشاريع لتطوير تطبيقات للهواتف الذكية. وقد طرحت مسابقة بهذا الهدف قُدمت فيها عشرات المشاريع، فاز منها خمسة وتم تبني اثنين منها.

أعلنت شركة زاركوني للتدريب وتطوير التطبيقات، المحتضنة بحاضنة بادر لتقنية المعلومات والاتصالات، عن انطلاق مسابقة بطولة تطوير تطبيقات الهواتف الذكية لمنصات iOS، ويندوز فون وبلاك بيري وأندرويد الأربعاء 26 ديسمبر/كانون الثاني الجاري بالرياض للتنافس في تقديم أفضل تطبيقات الهواتف الذكية.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة