غوغل تمنع بيع أو تأجير نظارتها الذكية

غوغل تقول إنها ستبطل عمل نظارتها الذكية إذا باعها المالك الأصلي أو أعارها لأي شخص آخر (الأوروبية-أرشيف)

بدأت إصدارة "المستكشف" من نظارات غوغل الذكية بالوصول إلى عدد محدود من المستهلكين ابتداء من اليوم الخميس، لكن الشركة فرضت قيودا صارمة على هؤلاء المالكين المحظوظين لتلك النظارة بمنعهم من إعادة بيعها أو حتى إعارتها.

وتنص شروط البيع على أنه لا يحق للمالك إعادة بيع أو إعارة أو نقل النظارة أو منحها لأي شخص آخر، فإذا انتهك أيا من الشروط السابقة دون تصريح من غوغل فإنه يحق للشركة إبطال عمل النظارة دون أن يضطرها ذلك إلى دفع أي تعويض للمالك أو المستفيد الآخر من النظارة أو حتى تقديم دعم أو ضمان لها.

ورغم أن المستخدمين لا يمكنهم إعادة بيع النظارة تجاريا، لكن بإمكانهم -كما تقول غوغل- أن يمنحوها لآخرين على سبيل الهدية.

يذكر أن نظارة غوغل ظهرت على متجر "إيباي" الإلكتروني في فبراير/شباط الماضي بسعر ابتدائي بلغ 1500 دولار، وهو السعر الأصلي للنظارة، لكن هذا المبلغ قفز لاحقا إلى 16 ألف دولار قبل أن تزيل شركة "إيباي" الأميركية النظارة من المتجر لانتهاكها "سياسة ما قبل البيع".

وحسب شروط البيع المذكورة آنفا، فإن أمام مالكي النظارة الذي لا يرغبون فيها ثلاثين يوما من تاريخ استلامهم لها لإلغاء عملية الشراء، وعليهم بالتالي إعادة النظارة متضمنة التغليف الأصلي وكامل المرفقات وأن يكون كل ما سبق بحالة "معقولة".

وتضيف غوغل أنها ستوفر "دعما مبدئيا" للطلبات الحالية، وحالات إرجاع النظارة، وتلك التي بها خلل مصنعي، إضافة إلى دعم تقني عام.

المصدر : مواقع إلكترونية