تقنية جديدة لتحويل الأفكار إلى كلمات المرور

طور فريق من الباحثين في جامعة كاليفورنيا بركلي الأميركية نظاما جديدا لإنشاء كلمات المرور، تُستخدم فيه الأفكار الواردة عن المخ البشري بدل الكلمات والحروف والرموز.

وأوضح البروفيسور "جون شوانغ" المشرف على الفريق البحثي أن التقنية تعتمد على سماعة متخصصة توضع على الرأس وتتولى قراءة ما يفكر فيه المستخدم وتسجيله على أنه كلمة المرور.

واستخدم الفريق جهازا متوفرا حاليا في الأسواق من شركة "نيرو سكاي" من أجل قراءة الموجات الدماغية ومن ثم إرسالها إلى نظام مطور من قبلهم لتحويل تلك الموجات إلى كلمة مرور.

ويتوافر الجهاز الذي استخدم في قراءة الموجات الدماغية مقابل نحو مائة دولار أميركي، غير أن النظام المستخدم في ترجمة الموجات إلى كلمات مرور لا يزال تحت التطوير من قبل الفريق البحثي بالجامعة الأميركية.

ويأمل الباحثون أن يساعد ذلك النظام في توفير بديل آمن للطرق التقليدية لكتابة وتسجيل كلمات المرور، وبشكل يصعِّب على القراصنة اختراق حسابات المستخدمين.

ولا تعد تلك المحاولة الأولى من قبل الفرق البحثية والمطورين لإيجاد بدائل لطرق اختيار وكتابة كلمات المرور لجعل محاولة اختراقها أمرا صعبا، حيث أشارت تقارير إخبارية سابقة إلى نية شركة غوغل الأميركية في تطوير بديل فيزيائي لكلمات السر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

تتنافس شركات أميركية لإنتاج أجهزة للتحكم في الحاسوب عبر الدماغ، حيث أطلقت شركة “نوروسكاي” جهازا يوضع على الرأس يتيح التحكم بتطبيقات وألعاب الحاسوب التي ترفقها الشركة مع الأداة من خلال إشارات الدماغ، وثمن الجهاز منافس جدا لجهاز آخر مشابه تقدمه شركة “إيموتيف”.

يتوقع العلماء أن تشهد الحواسيب تطورا كبيرا في المستقبل، بحيث تصبح أصغر حجما، وتعمل بشكل غير مرئي وبكفاءة عالية، وتتواصل مع الإنسان عبر الأفكار والإشارات. فهي ستندمج بشكل متزايد في الأدوات اليومية، لتعمل بشكل غير مرئي على تنظيم حياتنا.

يعمل علماء في جامعة لندن على تطوير أحد شكال قراءة الأفكار مستخدمين تقنيات الواقع الافتراضي والرنين المغناطيسي، وتتضمن هذه التجارب مراقبة النشاط العصبي لتحديد ما يفكر به الفرد.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة