غوغل تدعم لغة الإشارة في "هانغ آوتس"

أضافت شركة غوغل الأميركية مؤخرا ميزتين جديدتين لخدمة محادثات الفيديو الجماعية الخاصة بها "هانغ آوتس" (Hangouts) الخاصة بشبكة التواصل الاجتماعي"غوغل بلس" تفيدان تحديدا ذوي الاحتياجات الخاصة وتساعدهم على استخدام خدماتها.

وتأتي الميزة الأولى لتساعد مستخدمي خدمة "هانغ آوتس" الصم أو ضعاف السّمع على فهم ما يتم الحديث عنه من قِبل المستخدمين الآخرين، وذلك عن طريق دعوة مترجم خاص ليدخل الدردشة وتظهر صورته أعلى الزاوية اليمنى للنافذة.

ويتولى المترجم تفسير الحديث باستخدام لغة الإشارة ليتمكن المستخدم الأصم من فهم أقوال المستخدمين الآخرين ضمن جلسة الدردشة، كما يقوم بنطق ما يقوم به الشخص الأبكم من إشارات لكي يفهمها باقي المستخدمين.

كما قدمت الميزة الثانية مجموعة محدّثة من اختصارات لوحة المفاتيح للمستخدمين الذين لا يقدرون على استخدام الفأرة أثناء دردشة الفيديو لسبب ما، حيث أصبح بالإمكان كتم صوت المايكروفون على سبيل المثال عن طريق الضغط على زري "Ctrl+D" بلوحة المفاتيح على نظام ويندوز، أو زري "Command+D" على نظام ماك.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

وسعت “غوغل” خصائص خدمة “تيك آوت” لتتيح للمستخدمين إمكانية تنزيل محتويات مدوناتهم في بلوغر أو صفحات شبكة “غوغل بلس” الاجتماعية، إلى أجهزتهم الشخصية إذا ما رغبوا في الاحتفاظ بنسخة منها.

أجرت مواقع غوغل بلس وتويتر وفيسبوك تحديثات لخدماتها على منصات آي.أو.أس وبلاك بيري وأندرويد، فأصبح غوغل بلس يدعم ميزة المجتمعات على آي.أو.أس، في حين أطلق تويتر تبويبي “تواصل” و”شارك” لنظام بلاك بيري، أما فيسبوك فحدث خدمة “مجاور” لنظامي أندرويد وآي.أو.أس.

أطلقت “غوغل” أداة جديدة عرّفتها باسم أداة “متابعي غوغل بلس” قالت إن هدفها مساعدة أصحاب المدونات ضمن خدمة “بلوغر” على إبراز العدد الإجمالي لجمهور المدونة على “غوغل بلس”، ومنح زوار المدونة فرصة متابعة صاحبها على تلك الشبكة، وبالتالي توسيع رقعة القراء.

أعلنت شركة غوغل أن عدد المسجلين في شبكتها الاجتماعية (غوغل بلس) وصل إلى 400 مليون مستخدم، 25% منهم مستخدمون فاعلون شهرياً، وذلك بعد عام على خروج الموقع من المرحلة التجريبية وفتح باب التسجيل لجميع المستخدمين.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة