تراجع مستمر لمبيعات شاشات الحاسوب

الحواسيب المكتبية تفقد شعبيتها لصالح الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية (الفرنسية-أرشيف)

كشف تقرير لمؤسسة "آي دي سي" الأميركية للدراسات التسويقية أن الإقبال على شراء شاشات الحاسوب سيواصل تراجعه هذا العام بسبب انخفاض شعبية الحواسيب المكتبية بشكل عام في ظل صعود الحواسيب المحمولة واللوحية والهواتف الذكية.

وأوضحت المؤسسة بالتقرير الذي أوردته مجلة "بي سي وورلد" الأميركية المختصة بأخبار الحاسوب أنه رغم انكماش سوق الشاشات فإنها تتوقع حدوث انتعاش بفضل تزايد الطلب من الأسواق النامية بالشرق الأوسط وأفريقيا.

وكانت المؤسسة توقعت في تنبؤات سابقة أن يبلغ حجم مبيعات الشاشات لعام 2013 نحو 142.8 مليون لكنها خفضت هذه التنبؤات إلى 140.1 مليون شاشة.

وقالت إن المستهلكين أصبحوا أكثر إقبالا على شراء الشاشات الأكبر حجما، وتوقعت أن تتزايد مبيعات الشاشات بحجم 31 بوصة أو أكثر عام 2013 بنسبة 12.2% أو أكثر مقارنة بعام 2012، وأن تستمر هذه النسبة في التزايد خلال السنوات المقبلة.

يُذكر أن "آي دي سي" أشارت في تقرير صدر في يناير/كانون الثاني الماضي إلى تراجع مبيعات الحواسيب الشخصية العام الماضي في ظل صعود نجم الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية، وأشارت إلى أن إطلاق ويندوز 8 في أكتوبر/تشرين الأول 2012 لم يؤثر كثيرا على الطلب في سوق الحواسيب الشخصية.

وعادة ما يرافق إطلاق إصدار جديد من نظام التشغيل (ويندوز) لشركة مايكروسوفت ارتفاع في الطلب على الحواسيب الشخصية، لكن هذا لم يكن ملاحظا في حالة ويندوز 8، لدرجة أن شركة  سامسونغ الكورية الجنوبية حملته مسؤولية انخفاض الطلب على الحواسيب الشخصية واعتبرت أن مصيره سيكون مشابها لمصير ويندوز فيستا الذي لم يحظ بالنجاح الكبير.

المصدر : الجزيرة,وكالة الأنباء الألمانية