وزارة الدفاع الأميركية تستبدل أبل ببلاكبيري

ذكر موقع "إلكترونيستا" المختص بأخبار التكنولوجيا أن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) ستطلب شراء ما يزيد على 650 ألفا من الأجهزة الذكية لشركة أبل العاملة بنظام "آي أو أس" لتحل محل أجهزة بلاكبيري الأقدم والتي لا تتوافق مع نظام التشغيل الجديد بلاك بيري 10.

ووفق المعلومات التي يقول الموقع إنه حصل عليها من مصادر مطلعة، فإن وزارة الدفاع ستطلب 120 ألف حاسوب آيباد، ومائة ألف حاسوب آيباد مصغر "ميني آيباد" ومائتي ألف جهاز آيبود تاتش، و210 آلاف هاتف آيفون من مختلف الفئات.

وأضاف أن أكثر من نصف هذه الأجهزة سيرسل إلى الجنود في ميادين القتال، وفي البحار، وقيادات الدعم ذات الصلة، في حين سيظل ما تبقى لدى البنتاغون.

ويقول الموقع إن وزارة الدفاع تستخدم حاليا 470 ألف جهاز بلاكبيري، ليس بينها جهاز واحد يعمل بنظام التشغيل الجديد بلاكبيري 10 لأن اختبار ذلك النظام تأثر بشكل بالغ بنقص التمويل، والأموال المخصصة لمنصة بلاكبيري 10 قد لا يتم استرجاعها أبدا.

وتقدر وزارة الدفاع بأنه سيكون هناك ثمانية ملايين هاتف ذكي بالخدمة على مدى السنوات الثلاث المقبلة، وأكثر تلك الأجهزة المستخدمة للتعامل مع البيانات السرية خضعت لتعديلات مُكلفة رفعت سعرها النهائي بمقدار أربعة أضعاف، وذلك وفق موقع تيك كرنتش المختص بأخبار التكنولوجيا.

ولا يتوقع أن تكون أجهزة بلاكبيري التي تستخدم نظام التشغيل الأقدم متوافقة مع خطة الوزارة الجديدة للأجهزة المتنقلة والتي بدأت تطبيقها الشهر الماضي بإصدار ما تسميها مذكرة "الجهاز المشكوك فيه" والتي تهدف لمساعدة مستخدمي الهواتف الذكية ابتداء من رؤساء هيئات الأركان المشتركة وحتى الجنود في ميدان القتال، الذين يتناقلون بيانات سرية.

وجاءت تلك المذكرة بعد نحو أربعة أشهر من إعلان الحكومة الأميركية أن شركة بلاكبيري (آر آي إم-سابقا) لم تعد تمتلك العقد الحصري لأجهزة الهواتف الذكية في البنتاغون.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشفت أحد مستخدمي هاتف آيفون وجود ثغرة أمنية في آخر تحديث طرحته شركة أبل لسلسلة هواتفها ويحمل الرقم 6.1.3. وتتيح الثغرة فك قفل هاتف آيفون 4 تحديدا دون الحاجة لمعرفة رمز فك القفل، وكانت الشركة أطلقت التحديث أصلا لإصلاح ثغرات مشابهة.

ذكر تقرير إخباري لموقع صيني أن مصانع فوكسكون في الصين تعمل حالياً على صنع هاتفين جديدين لأبل أحدهما نسخة منخفضة التكلفة من آيفون، أما الآخر فهو تحديث لآيفون 5 ويحمل الاسم “آيفون 5أس”، وقال التقرير إن الهاتف الرخيص سيطرح أولا في الصين.

سجلت أبل 36 براءة اختراع جديدة لتطوير آيفون وآيباد من بينها براءة اختراع تقدمت بها عام 2005 تتعلق بمستشعر القرب الذي يمكن الشاشات من استشعار لمسات الأصابع بأقل تلامس، وكذلك مستشعر الصدمات الذي يتيح التعرف على تعرض الجهاز للسقوط من عدمه.

كشفت تقارير إخبارية أن الحكومة الأميركية تسعى لإعادة تأهيل حواسيب “آيباد” اللوحية التي تصنعها شركة أبل من حيث تأمينها ضد الاختراق، خاصة عبر الكاميرا أو عبر الشبكات اللاسكلية، لتستخدم بشكل واسع بين أفراد الحكومة الأميركية.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة