معالج جديد للهواتف النقالة من إنفيديا

كشفت شركة "إنفيديا" الأميركية المتخصصة في صناعة معالجات الرسوميات للحواسيب، أمس عن رقاقتها الجديدة للهواتف النقالة تحمل اسم "تيغرا-4آي" (Tegra 4i) وتجمع أربع رقائق إلكترونية في واحدة.

وتعتمد وحدة معالجة الرقاقة على المعالجات المبنية وفق معمارية "آرم" من فئة Cortex-A9 r4 حيث تستطيع تشغيل معالج رباعي النواة بتردد يصل إلى 2.3 غيغاهيرتز، إضافة إلى ميزة "نينجا" (Ninja) من "إنفيديا" التي تعمل على توفير الطاقة بنسبة 50%، كما تتميز بوجود ستين نواة خاصة بمعالجة الرسوميات.

ويدمج المعالج نسخة مخصصة من وحدة الاتصالات "آي500" التي تدعم اتصالات الجيل الرابع (LTE) بسرعة تبادل بيانات تصل إلى مائة ميغابايت في الثانية، إضافة إلى تقنية "تشميرا" (Chimera) الخاصة بكاميرات الهواتف النقالة والتي تسمح للمستخدم بالتقاط صور بدقة عالية بسبب توفير خاصية "المجال الديناميكي العالي" (HDR) بشكل دائم أثناء التقاط الصور أو تسجيل مقاطع فيديو.

وتقول الشركة إن تقنية "تشميرا" تقوم بمائة مليار عملية حسابية في الثانية من أجل الحصول على صور أنقى وذات دقة عالية عبر استخدام نفس التقنيات المستخدمة في "أشعة إكس" أو في أقمار التجسس.

وتبلغ سماكة الرقاقة الجديدة 1.2 ملم فقط مما يسمح بتقليل سماكة الأجهزة التي ستستخدمها. وكانت الشركة قد عرضت الجمعة الماضي تصميما أوليا لهاتف تستعرض فيه قدرات الرقاقة الجديدة، حيث ذكرت أنه يمكن أن يأتي الهاتف بشاشة بقياس خمس بوصات كاملة الوضوح (1080p) وبسماكة تصل إلى 8 ملم فقط.

وستعرض الشركة الرقاقة الجديدة في مدينة برشلونة الإسبانية خلال مؤتمر الهواتف النقالة الذي سيقام في الفترة بين 25 و28 فبراير/شباط الجاري.

يذكر أن إنفيديا كشفت الشهر الماضي عن رقاقة "تيغرا-4" التي تعتمد كذلك على معالجات آرم رباعية النواة، لكن سرعة المعالج القصوى تصل إلى 1.9 غيغاهيرتز فقط، كما أنه يدعم اتصالات الجيل الرابع اختياريا، في حين أن دعم تلك التقنية يأتي مدمجا في رقاقة "تيغرا-4آي"، لكن مع ذلك فإن تيغرا-4 تتمتع بمواصفات أعلى من حيث عدد الأنوية الرسومية وحجم الذاكرة ودقة الشاشة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

نشر موقع “آي.أو.أس دوك” على موقعه صورة قال إنها مسربة للوحة الأم لهاتف “آيفون-5أس” المقبل، تضم المعالج أي7 الرباعي الأنوية، كما قال إن الهاتف يتضمن 2 غيغابايت من الذاكرة.

ذكر تقرير لموقع روسي مختص بأخبار الأجهزة الجوالة أن شركة إنفيديا المختصة بإنتاج وتطوير بطاقات الرسوميات ومعالجات الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية تسعى لتصنيع أجهزة تحمل علامتها التجارية بهدف زيادة حصة معالجاتها بسوق تلك الأجهزة في وجه المنافسة الشرسة.

كشفت شركة سامسونغ عن معالج جديد بثماني نوَيات، ويعمل بمعماريتين مختلفتين، إحدهما -وهي معمارية A15- تستخدم عند الحاجة إلى جهود قوية، والأخرى معمارية A7 وتستخدم عند تنفيذ المهام الخفيفة، مما يساهم في تقليص استهلاك الطاقة وإطالة عمر البطارية.

كشفت إنتل عن معالجين جديدين من فئة معالجات “أتوم” تعمل على تطويرهما، أحدهما ويدعى أتوم Z2420 مخصص للهواتف الذكية منخفضة المواصفات التي يتم تسويقها في الدول النامية، وآخر مخصص للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية عالية الأداء ويدعى أتوم Z2760.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة