فيديوهات دعائية على فيسبوك قريبا

ألمح نائب رئيس التسويق والعلاقات الخارجية بشركة "فيسبوك" ديفد فيشر إلى إمكانية الاتجاه إلى عرض فيديوهات دعائية على موقع التواصل الاجتماعي الذي يضم أكثر من مليار مستخدم دون تأكيد ذلك صراحة.

وقال فيشر في حديثه في مؤتمر ستانفورد لمستقبل الإعلام الأسبوع الماضي، إن فيسبوك يبحث عن طريقة لتقديم إعلانات في صفحته الرئيسية بشكل يوازن بين المستخدم والمعلن.

وأشار فيشر إلى أنه أعجب شخصياً بطريقة عرض الإعلانات الجديدة على موقع يوتيوب، إذ أوضح أن شركة غوغل عملت في الاتجاه الصحيح من خلال إعطاء المستخدم المزيد من القدرة على التحكم في الإعلانات وذلك عبر تقنية الخمس ثوان التي يجب على المستخدم مشاهدتها قبل تخطي الإعلان في أي فيديو على الموقع.

ويجد المسؤولون في فيسبوك أنفسهم في ضغط كبير من جانب المستثمرين لإيجاد حلول دعائية تجذب المعلنين لموقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي تجذب المستثمرين لسهم فيسبوك الذي انخفضت قيمته كثيراً بسبب شعور كثير من المستثمرين بعدم جدوى الحلول الإعلانية التي يقدمها الموقع حالياً وعدم قدرتها على جلب عائدات إعلانية كبيرة.

وكانت تقارير أشارت في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى تخطيط فيسبوك لإطلاق فيديوهات دعائية في أبريل/نيسان من العام الجاري على صفحات الموقع عبر الإنترنت وأجهزة الهاتف المحمول.

وتشير التقارير إلى دراسة إدارة فيسبوك ما إذا كان من الأفضل تشغيل الصوت جنباً إلى جنب مع الفيديو أو جعله حسب رغبة المستخدم، كما تبحث عن الوسيلة الأسهل لوضع إعلان فيديو دون ازعاج المستخدم مما قد يدفعه لمغادرة الموقع.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

نفت الإعلامية بقناة الجزيرة خديجة بن قنة أية علاقة لها بحساب وهمي على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) نسب إليها تصريحات تمجّد النازية، وأكدت أن شخصا محتالا تقمص حسابها ونشر صورا وتعليقات لا تعنيها بتاتا.

كشف موقع بلومبيرغ المختص بالأعمال نقلا عن مصدرين وصفهما بالمطلعين أن شركة فيسبوك تخطط لإطلاق تطبيق للهواتف الذكية يقوم بتتبع مكان وجود المستخدمين حتى لو كان التطبيق مغلقا، بهدف مساعدة المستخدمين على العثور على أصدقائهم في الأماكن القريبة، وكذلك توجيه إعلانات مخصصة.

أظهرت نتائج دراسة جديدة أجراها مركز "بيو" للأبحاث أن أكثر من 60% من مستخدمي فيسبوك ينقطعون عن الموقع طواعية مرة واحدة على الأقل لمدة أسابيع أو أكثر، بسبب عدم توافر وقت كاف أو الملل من المحتوى أو أحداث درامية.

أكدت جهات رقابية أوروبية أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك التزم بتعهداته وأوقف العمل بتقنية التعرف على ملامح وجوه المستخدمين في دول الكتلة الأوروبية، وذلك بعد أن أثارت تلك التقنية عاصفة من الاحتجاجات في أوروبا من جانب دعاة الحفاظ على الخصوصية.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة